Online Magazine For Every Mom
.

أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال | 10 طرق لتجنب الحمى

ما هي أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال

0 31

تختلف أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال باختلاف الفيروس المسبب للعدوى وغالبا ما تمر العدوى الفيروسية دون مضاعفات ودون الحاجة إلى تقييم الطبيب إلا في حالات خاصة.

أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال

درجة حرارة الجسم الطبيعية وما هو تعريف الحمى

قبل التطرق للحديث عن أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال عليك معرفة أن درجة حرارة الجسم الطبيعية هي في حدود ٣٧ درجة مئوية وقد تزيد أو تنقص قليلا حسب حالة الجو أو الفئة العمرية.   

ما هو تعريف الحمى

– يعد ارتفاع درجة الحرارة من أهم أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال.

– ارتفاع درجة الحرارة  من أحد علامات استجابة الجسم عن طريق جهاز المناعة بعد مهاجمته من قبل الفيروسات والبكتريا.

– الأمر يبدو طبيعيا في أغلب الحالات ويعرف الأطباء الحمى على أنها ارتفاع درجة الحرارة عن ٣٨ درجة مئوية أو أكثر.

– في حقيقة الأمر إن ارتفاع درجة الحرارة ليس مؤشرا للخطر إلا في حالات معينة بل إنه ع الأغلب استجابة مناعية لا أكثر.

كيفية قياس وتعيين درجة حرارة الجسم

– تختلف أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال لكن أولا لا بد من تعيين درجة الحرارة.

– تطور أدوات قياس الحرارة جعل الأمر في غاية البساطة عن طريق استخدام الأجهزة الرقمية التي تعطى قياسا تقريبا للحرارة.

– تختلف أجهزة القياس في دقتها وأجزاء الجسم التي يمكن القياس من خلالها.

– يمكن قياس الحرارة من عدة مناطق في الجسم :

– المستقيم

 مميزات الطريقة

هى الطريقة الأكثر دقة من بين طرق القياس وتعطي قياسا مطابقا لدرجة حرارة الجسم الداخلية.

طريقة الاستعمال

– يجب ادخال الترمومتر إلى مسافة ١.٢٥ _٢.٥سم.

– يجب الاستعانة بمزلق لتسهيل عملية القياس.

عيوب الطريقة

يواجه قياس الحراره من الشرج صعوبة  مع الأطفال كثيري الحركة حيث يتطلب ذلك منعهم من الحركة والاستلقاء على البطن وهو أمر يصعب تنفيذه في أغلب الحالات.

– الأذن

قياس الحرارة عن طريق الأذن أقل دقة من المستقيم.

مميزات

سهولة القياس حيث يوضع الترمومتر حول فتحة الأذن ويتم تعيين الحرارة من خلال الضغط على الزر.

ميكانيكية العمل

 تعين الحرارة من خلال قياس الأشعة تحت الحمراء من طبلة الأذن.

عيوب الطريقة

– أقل دقة.

– غير معتمدة في حالة الطفل الرضيع أقل من ثلاثة أشهر.

– الفم

يمكن أن تقاس حرارة الجسم عن طريق الفم.

مميزات

طريقه دقيقة.

الطريقة

وضع الترمومتر تحت لسان الطفل.

العيوب

صعوبة في غلق الفم لفترة طويلة عند الأطفال الصغار مما يؤثر على دقة النتائج لذلك يخضع الأمر للاختلافات الفردية بين طفل وآخر وليكون أكثر دقة يتعين استخدامه بعد سن الرابعة لسهوله التحكم.

أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال

– الجبين

يجرى تعيين الحرارة عن طريق الشريان الصدغي.

مميزات

سهولة القياس.

الطريقة

– يقيس الجهاز الرقمي الأشعة تحت الحمراء من الشريان الصدغي.

– يتم تحريك الترمومتر الرقمي عبر الجبهة من أحد الجانبين الى الجانب الآخر مع الضغط على زر المسح الضوئي.

العيوب

طريقة أقل دقة من المستقيم أو الفم خصوصا عندما يتعلق الأمر بالرضع أقل من ثلاثة شهور.

– الإبط

 قياس الحرارة عن طريق الإبط من أبسط الطرق حيث يوضع الترمومتر تحت الإبط ملامسا للجلد مباشرة. 

العيوب

– أقل دقة من الطرق السابق ذكرها.

– استخدام الترمومتر الرقمي ساعد في تسهيل قياس حرارة الجسم وتقنين استخدام الترمومتر الزجاجى الزئبقي الذي كان عرضه للكسر والتعرض لمخاطر الزئبق.

ما هي الحمى الفيروسية وماهي أكثر أسبابها شيوعا

الحمى الفيروسية

– تعرف الحمى الفيروسية بأنها ارتفاع في درجة حرارة الجسم بعد الإصابة بعدوى فيروسية.

– طبقا لاختلاف سبب العدوى الفيروسية تتنوع أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال ولكنها تتشابه في ارتفاع درجة الحرارة.

– لا يعد ارتفاع درجة الحرارة أمرا يستدعي القلق في معظم الحالات بل إنه أحيانا مؤشر جيد على قدرة الجسم وخاصة الجهاز المناعى على التصدي للأمراض المختلفة لدى الأطفال ذوي الصحة الجيدة.

– يصبح الأمر أكثر خطورة عندما يتعلق بالرضع او الأطفال الذين يعانون من مشاكل صحية.

أسباب الحمى الفيروسية عند الأطفال

أولا الحمى الحادة

– تستمر مع الطفل لمدة ١٤يوما أو أقل.

– في أغلب الأحيان تكون صادرة عن عدوى تعرض لها الطفل.

– عدوي الجهاز التنفسي كالإصابة بالانفلونزا أو الزكام.

– عدوى الجهاز الهضمى نتيجة الإصابة بنوع معين من الفيروسات.

– التهاب الأذن الوسطى وعدوى الجهاز البولي والالتهاب الرئوي.

– قد تحدث عدوى فيروسية بفيروس من سلالة كاواساكي أو التهاب سحائي ويسبب ارتفاع درجة الحرارة.

– قد تنتج الحمى الحادة عن إعطاء تطعيمات للطفل كلقاح الكزاز والخناق- لقاح المكورات- السعال الديكى- كوفيد.

ولكن تستمر الحمى الناتجة عن اللقاح فترة قصيرة من ساعات الى يوم أو يومين وقد تمتد أسبوعين كلقاح الحصبة.

ثانيا الحمى المزمنة

هى ارتفاع درجة حرارة الجسم لمدة تزيد عن ١٤يوما.

الأسباب

– الإصابة بأنواع مختلفة من الفيروسات بطريقة متتالية.

– استمرار فيروس معين في الجسم لمدة طويلة.

– قد تكون الحمى المزمنة عرض لكثير من الأمراض مثل: الالتهاب الرئوي والتهاب الأمعاء _ التهاب الكبد_ التهاب الجيوب.

– قد يكون استمرار ارتفاع الحراره لمده طويلة مؤشرا للسرطان(اللوكيميا _الليمفوما).

طرق العدوى بالحمى الفيروسية

تتنوع طرق العدوى بالحمى الفيروسية وطبقا لذلك تختلف أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال بحسب طريقة العدوى.

العدوي بالاستنشاق

كما في حالات الانفلونزا ونزلات البرد.

العدوى بالابتلاع

كما في حالات التهاب الكبد الوبائي والتيفود.

العدوى باللدغات

كحمى الضنك وداء الكلب.

العدوى بالسوائل الجسدية

مثل التهاب الكبد B والإيدز.

ما هي أعراض الحمى

الفيروسية عند الأطفال؟

تختلف أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال باختلاف الجهاز المصاب والفيروس المسبب للمرض.

في حالة اصابة الجهاز التنفسي

تتراوح الأعراض بين سيلان الأنف واحتقانه وقد يصاحب ذلك وجود سعال وأحيانا تورم العقد الليمفاوية في الرقبة.

في حالة اصابة الجهاز الهضمى

تتراوح أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال في حالات العدوى المعدية ما بين الإسهال والغثيان والاستفراغ.

في حالة إصابة الجلد

قد يحدث طفح جلدي أو احمرار في المنطقة المصابة.

عدوي الجهاز البولي

يحدث ألم أثناء عملية التبول وقد يتطور الأمر لظهور دم في البول يصاحبه غثيان واستفراغ.

في حالة الإصابة بفيروس كاواساكي

تتميز أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال في حالة الإصابة بهذا الفيروس باستمرار الحمى لمدة تزيد عن خمسة أيام مع ظهور طفح جلدي واحمرار بعض أعضاء الجسم كاللسان والشفاه والعيون وقد يحدث تورم العقد اللمفية في الرقبة.

العدوى بفيروس ابشتاين بار -الفيروس المضخم للخلايا- فيروسات التهاب الكبد

تتشابه أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال عند الإصابة بهذه الفيروسات وتتلخص في الشعور بالضعف العام وآلام العضلات وقد تظهر أعراض يرقان(تحول لون العين إلى الأصفر) مع تورم العقد اللمفية.

التهاب الجيوب

العرض الشائع هو الصداع واحتقان الأنف.

تتضمن أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال أيضا

– فقدان الشهية وسرعة انفعال الطفل.

– صعوبة في النوم وكثرة البكاء.

– تغير في سلوك الطفل. 

أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال

علامات الخطر ومتى يجب اللجوء للطبيب

بعد أن تعرفنا علي أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال فمن المهم جدا التمييز بين الأعراض العادية وعلامات الخطر.

يبدو الأمر مقلقا عندما يتعلق بالرضع

– عمر الطفل أقل من ٣شهور: حرارته ٣٨ أو أكثر.

– عمر الطفل من ٣_٦ شهور: حرارته ٩. ٣٨ أو أكثر. 

أحيانا لا يوجد ارتفاع في درجة الحرارة بل يتواجد أعراض تدل على الخطر مثل العصبية الزائده او الخمول او عدم الشعور بالراحة.

– عمر الطفل من ٧_٢٤ شهر: حرارته ٣٨.٩ أو أعلى وصاحبها أعراض تنفسية كسيلان الأنف أو السعال أو أعراض معدية كالاسهال.

– الأطفال بعمر السنتين: حرارة ٤٠أو أكثر واستمرار الحمى.

– بالنسبة للأطفال الأكثر من ثلاث سنوات

فلا داعي للقلق طالما أن استجابة الطفل جيدة وقدرته على التواصل والاستجابة للأوامر لم تتأثر وطالما لم يفقد قدرته على اللعب وتناول الطعام.

ولكن هناك علامات خطر لا يمكن إهمالها:

– شعور الطفل بالخمول أو الاضطراب وعدم التواصل الجيد.

– استمرار القيء.

– صداع شدديد وسرعه الانفعال.

– استمرار الحمى لأكثر من ثلاثة ايام.

– حدوث تشنجات مصاحبة للحمى أو نوبات صرع وذلك يستدعي الاتصال بالطوارئ.

– حدوث نزيف تحت الجلد على شكل نقاط.

– صعوبة التنفس.

– البكاء المستمر دون انقطاع.

أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال

مضاعفات الحمى عند الأطفال

بعد أن استعرضنا أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال وعلامات الخطر يجب التنويه أن الأطفال(٦ شهور- ٥سنوات) أكثر عرضة للإصابة بالنوبة الحموية. 

والتي تشتمل أعراضها على التالي:

– فقدان الوعي

– رعشة واهتزاز الأطراف

– تصلب الجسم

– التفاف العينين إلى الوراء

غالبا تنتهي هذه الأعراض دون ترك آثار دائمة. 

ماذا تفعل إذا أصيب الطفل بنوبة صرع جراء الحمى

– يجب توفير عنصر الأمان للطفل أثناء النوبة.

– استلقاء الطفل على جانبه أو بطنه على الأرض. 

– ازل أى أجسام صلبة أو خطرة على الطفل.

– عدم وضع أى شىء داخل فم الطفل.

– غير ملابس الطفل وبدلها بملابس مريحة وواسعة.

– إذا كانت أول مرة يتعرض فيها الطفل لنوبة صرع أو استمرت النوبة لأكثر من خمس دقائق عليك الاتصال بالطوارئ.

أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال

تقييم الطبيب لحالة الطفل

من المهم أن تفرق بين أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال التى يمكن التعامل معها وبين علامات الخطر التي تستدعي استشارة الطبيب.

 يأتي الآن دور الفحص لدى الطبيب.

– يأخذ الطبيب أولا التاريخ المرضي للطفل وبفحصه سريريا لمعرفة سبب الحمى.

– يعين الطبيب درجة حرارة الطفل باعتبارها أهم عرض من أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال ويفضل فحصها غالبا عن طريق المستقيم لتكون أكثر دقة في حالة الأطفال الصغار ويقاس أيضا تركيز الأكسجين في الدم.

– يلاحظ الطبيب أي علامة خطر أو علامة تحذيرية كالخمول والانفعال الشديد.

ينصح الطبيب بإعطاء خافضات للحرارة مثل (ايبوبروفين) ويحدث تحسن في معظم الحالات بعد انخفاض الحرارة.

– لا تعالج أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال بالمضادات الحيوية. 

بعض الاختبارات التي يلجأ إليها الطبيب في التشخيص

يستطيع الطبيب تشخيص سبب الحمى من خلال ملاحظة أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال فإن كان يصاحبه سيلان انف وأمراض تنفسية فان السبب يعود الى إصابة فيروسية في الجهاز التنفسي. 

وإن كان يصاحبها غثيان او قيء أو إسهال فإن السبب يعود إلى عدوى في الجهاز الهضمي ولا يحتاج الأمر عادة إلى اختبارات خاصة.

لكن فى بعض الاوقات يكون الوضع خطيرا و مقلقا ويستدعي إجراء اختبارات معينة.

– عندما يتعلق الأمر بحديثي الولادة (٢٨يوم أو أقل )فمن الضروري إجراء بعض الاختبارات في المستشفى تشمل فحص الدم والبول والبزل النخاعي والأشعة السينية إن لزم الأمر. 

– الأطفال من( ١_٣ شهور): يطلب الطبيب فحص الدم و البول وعمل مزرعة للبول للكشف عن أمراض معينة مثل تجرثم الدم والالتهاب السحائي وعدوى الجهاز البولي وتعد هذه الاختبارات ضرورية لمعرفة أسباب الحمى لحماية الطفل من المضاعفات التي يتعرض لها لعدم اكتمال نضج الجهاز المناعي.

– الأطفال من (٣اشهر_٣ سنوات): قد لا يحتاج الطبيب إلى إجراء اختبارات خاصة إلا في حالات معينة أو اشتباه في مرض معين وحينها يجب عمل تحاليل خاصة.

في حالة ارتفاع الحرارة الي٣٩درجة أو أكثر قد يطلب الطبيب تحاليل دموية وتحليل للبول.

– الأطفال فوق ٣سنوات:عادة لا يطلب الطبيب اختبارات خاصة ما لم يكن هناك اشتباه في اضطراب أو مرض معين.

في حالة الحمى المزمنة لا بد من إجراء اختبارات خاصة لمعرفة سبب استمرار الحمى.

 يطلب الطبيب تحاليل خاصة مثل: 

١- صوره دم كاملة

٢- تحليل أو مزرعة للبول

٣- تحليل سرعة تنقل الكريات الحمراء

٤- قياس مستويات البروتين (سي)التفاعلي

٥- تحليل براز

٦- أشعة سينية على الصدر

أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال

طرق تخفيف أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال

يمكنك أن تخفف من أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال عن طريق التدابير الآتية:

– ضع طفلك في حمام ماء دافئ وليس بارد لتجنب الصدمة.

– شرب السوائل والماء لطرد السموم من الجسم و تعويض الماء المفقود في العرق لتجنب الجفاف.

– خفف ملابس طفلك ولا تغطيه.

– استخدم كمادات ماء بارد تحت الإبط أو على الجبين.

– استخدم زيت الزيتون لدهن البطن والرجلين وتحت الإبط.

– اهتم بتهوية المكان جيدا.

– استعمل بعض المخفضات الآمنة مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين.

– لا تستخدم الاسبرين في تخفيف أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال لأنه يسبب اضطرابا يعرف ب (متلازمة راي).

كوفيد١٩و ارتفاع الحرارة 

تتشابه أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال مع أعراض الكوفيد ١٩.

من الممكن أن يصاب الأطفال بكوفيد١٩ نتيجة لمخالطة أشخاص مصابين وقد تظهر أعراض مثل السعال الجاف وآلام في الجسم مع ارتفاع درجة الحرارة. 

 

أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال

الوقاية من أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال

الوقاية دائما خير من العلاج ولكي تتجنب خطر الاصابة بأعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال يجب اتخاذ التدابير الوقائية.

– اللقاحات من أكثر الطرق الآمنة والفعالة لتجنب أو تخفيف حدة الإصابة بالفيروسات مثل لقاح الانفلونزا وكوفيد ١٩.

– تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

– معرفة الطريقة الصحيحة لغسل اليدين خصوصا قبل وبعد تناول الطعام وبعد استخدام المرحاض وبعد التفاعل مع الحيوانات الاليفة أو التواجد في مكان مزدحم.

– استعمال الكحول و المطهرات لقتل الجراثيم.

– الابتعاد عن لمس الأنف والفم والعين.

– تغطية الفم والأنف عند العطس أو السعال.

– استخدام أدوات طعام خاصة بكل فرد سواء أطباق أو ملاعق أو أكواب.

– اعتماد الطعام الصحى الجيد الغني بالفيتامينات لزيادة كفاءة الجهاز المناعي.

– استخدام المكملات الغذائية بعد مراجعة الطبيب لتعويض نقص الفيتامينات والحديد.

– التهوية الجيدة لغرف الاطفال وتطهير الأسطح لقتل الميكروبات.

– تعريض الطفل لأشعة الشمس في الأوقات المناسبة لتنشيط فيتامين د وزيادة كفاءة الجسم.

– النوم الكافي والجيد يحسن من صحة الطفل ويحد من أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال.

ملخص المقال

تتلخص أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال في ارتفاع درجة الحرارة واحتقان الأنف والصداع والقيء والضعف العام.

يعد قياس الحرارة أمرا بسيطا بعد تطور أجهزة القياس الرقمية بشكل كبير.

تتلاشى أعراض الحمى الفيروسية عند الأطفال تلقائيا بعد عدة أيام ولا تستدعي تدخل الطبيب إلا في حالات معينة.

الوقاية خير من العلاج لذلك يجب الحرص من خلال اتباع سلوكيات النظافة العامة وتطهير الأسطح وتناول الطعام الصحى من أجل صحة أفضل لأطفالنا.

اقرأ أيضا عن:

أفضل شراب فيتامين للأطفال.

أفضل طرق علاج الزكام للأطفال.

أفضل الطرق لعلاج الترجيع عند الرضع بسبب البرد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.