Online Magazine For Every Mom
.

الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية | أشهرها وطرق تأثيرها

الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية

0 306

الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية تختلف في طريقة تأثيرها، فهناك أدوية تؤخر موعد الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي بينما أخرى تجعلها تأتي مبكراً، وهناك أدوية تغير في كثافة وغزارة تدفق دم الدورة الشهرية سواء كان بالزيادة أو النقصان.

وليست الأدوية هي السبب الوحيد في تغيرات الدورة الشهرية، فالأسباب كثيرة ومتعددة؛ فمنها ما يحدث بسبب الحالة النفسية والتوتر أو بسبب نظام غذائي غير صحي ومنها ما هو بسبب فسيولوجي، وفي هذا المقال سنتناول الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية وما هو هذا التأثير وكيفية التعامل مع هذه التغيرات.

الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية

أهم الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية

يعتبر حدوث تغيرات بسيطة على الدورة الشهرية من الأمور الطبيعية التي لا تستوجب القلق، ولكن إذا تكررت هذه التغيرات أكثر من شهر، فمن الممكن أن تكون للأدوية دور فيها، وإليك أهم الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية:

حبوب منع الحمل

تعد حبوب منع الحمل من أشهر الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية، حيث أنها تجعل الدورة أكثر انتظامًا وأقل غزارةً؛ لذلك غالبًا ما يصف الطبيب حبوب منع الحمل لعلاج الأمراض التي ينتج عنها نزيف غزير مثل بطانة الرحم المهاجرة.

ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تتسبب حبوب منع الحمل في عدم انتظام الدورة الشهرية أو اختفائها عدة أشهر، وقد يستمر اختفاء الدورة الشهرية لعدة أشهر حتي بعد التوقف عن استخدام حبوب منع الحمل.

أدوية السيولة أو مميعات الدم

تعتبر أدوية السيولة بمختلف أنواعها مثل: الأسبرين (Aspirin) أو الوارفارين (Warfarin) من الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية عن طريق زيادة غزارة تدفق الدم أو زيادة فترة النزيف، بالإضافة إلي أنها قد تسبب وجود نزيف في الفترة ما بين الدورة الشهرية والأخرى.

أدوية علاج أمراض الغدة الدرقية

إن أدوية علاج كسل الغدة الدرقية مثل ليفوثايروكسين (Levothyroxine) من الأدوية التي تؤثر علي الدورة الشهرية عن طريق تقليل كثافة النزيف ومدته، ولكن في حال كانت الجرعة غير كافية فقد تظهر أعراض مثل زيادة كثافة النزيف ومدته بالإضافة إلى زيادة الشعور بالألم المرافق للدورة.

الكورتيزون (steroids)

تعد أدوية الكورتيزون مثل:البريدنيزولون (Prednisolone) من الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية وتسبب عدم انتظامها وتأخرها وتزيد من غزارتها، فأغلب أدوية الكورتيزون ذات تأثير سلبي وضار على جسم الإنسان بصفة عامة.

أدوية مضادات الاكتئاب

من ضمن الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية أدوية مضادات الاكتئاب مثل الأميتريبتيلين (Amitriptyline)، ويتمثل تأثيرها في وجود دورة شهرية ذات تقلصات شديدة ونزيف غزير أو اختفاء الدورة الشهرية لمدة قد تصل إلى ثلاثة أشهر من بعد بداية استخدام الدواء.

أدوية مضادات الالتهاب غير الاستيرويدية (NSAIDs)

من أشهر الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية هي أدوية مضادات الالتهاب غير الاستيرويدية مثل الايبوبروفين (Ibuprofen) عن طريق التقليل من كثافة وغزارة نزيف الدورة الشهرية.

العلاج الكيماوي

يتمثل تأثير العلاج الكيماوي على الدورة الشهرية بعدة طرق، وهي زيادة غزارة تدفق الدم أو أنها تصبح دورة غير منتظمة أو تختفي، ولكن إذا لم تتجاوز المرأة الأربعين من عمرها فغالباً ما تعود الدورة الشهرية إلى طبيعتها بعد انتهاء كورس العلاج الكيماوي.

حبوب البروجسترون

هذه الحبوب من الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية عن طريق إيقاف النزيف، بالإضافة إلي تأثيرها على الجسم بشكل عام حيث تسبب انتفاخ وزيادة الماء بالجسم، وزيادة الوزن، وتغير الحالة النفسية بشكل كبير.

المضادات الحيوية

المضادات الحيوية من الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية سواء في مدتها أو كمية تدفقها، وهذا التأثير يختلف باختلاف نوع المضاد الحيوي ومدة تناوله، ولكن هذا التأثير يختلف من شخص لشخص آخر.

أدوية الصرع

أدوية الصرع مثل حبوب كونفولكس (Convulex) من الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية عن طريق إطالة مدتها أو عدم الانتظام في نزولها.

الأدوية التي تؤثّر على نسبة وكمّية البرولاكتين

هرمون البرولاكتين هو هرمون اللبن ويتم إفرازه من الغدّة النخاميّة في المخ وهو مسؤول عن إفراز الحليب عند النّساء،

وتناول الأدوية التي تسبب زيادة إفرازه في الجسم، قد تسبّب تأخر الدّورة الشهريّة وإفراز الحليب من الثدي.

علاج التغيرات الناتجة عن الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية

في حال كانت المرأة تستخدم دواء من تلقاء نفسها، ولاحظت ظهور تغيرات على الدورة الشهرية، فيجب أن تتوقف عن استخدام هذا الدواء أو تستشير طبيبها، ولكن إذا كانت لا تستطيع التوقف عن استخدام هذا الدواء، فهذه بعض الطرق التي تخفف من تأثير الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية وهي:

– تناول Vitamin C لتخفيف النزيف الشديد.

– اتباع نظام غذائي صحي غني بالحديد.

– البعد عن التوتر، وذلك عن طريق اتباع وسائل الاسترخاء المختلفة، مثل: التنفس العميق واليوغا.

الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية

طرق تنظيم الدورة الشهرية في المنزل

في حال كانت المرأة تتناول أحد الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية ولاحظت تغير في دورتها، فسوف تلجأ إلى بعض الوصفات المنزلية التي تساعدها في تنظيم دورتها، مثل:

القرفة

تعد القرفة من أشهر الأعشاب التي تستخدم في نزول وتنظيم الدورة الشهرية عند النساء، حيث أنها تتميز بأنها مضادة للالتهابات والتقلصات وتعيد توازن الهرمونات في الجسم، ويمكن للمرأة أن تخلط القرفة بالحليب أو العسل.

بالإضافة إلي أن القرفة قد تساعد في تنظيم مستويات الأنسولين في الجسم، مما قد يؤثر على الهرمونات الأخرى، ويجعلها تقوم بدورها في تنظيم الدورة الشهرية عند النساء خاصةً المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

الزنجبيل

إن الزنجبيل من الأعشاب التي تتميز بقدرتها علي تنظيم الدورة الشهرية عند النساء، وتخفيف أعراض متلازمة ما قبل الحيض.

الكمون

يستخدم الكمون كمضاد للفطريات وملين ومسكن للآلام ومنظم للدورة الشهرية فتستطيع المرأة نقعه طوال الليل ثم شربه في الصباح إذا لاحظت تغير في دورتها الشهرية.

ممارسة الرياضة

إن ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم يحافظ علي الوزن المثالي للمرأة ويجنبها خطر السمنة، وبالتالي يعمل علي تنظيم الدورة الشهرية وتقليل أعراضها.

اليوغا

يمكن أن تساعد ممارسة اليوغا لمدة نصف ساعة يوميًا لمدة 5 مرات في الأسبوع على تنظيم الهرمونات والدورة الشهرية وتقليل أعراض ما قبل الحيض.

ما هي الأعراض التي تنتج عن الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية وتستوجب زيارة الطبيب

يجب زيارة الطبيب عند ظهور بعض الأعراض والتغيرات الناتجة عن الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية مثل:

– زيادة كثافة وتدفق نزيف الدورة الشهرية عن المعدل الطبيعي لمدة أكثر من شهرين أو وجود نزيف بين دورة وأخرى.

– وجود ألم مستمر خلال فترات الدورة الشهرية.

– خروج كتل دم ذات حجم أكبر من المعتاد.

– زيادة مدة الدورة الشهرية أكثر من أسبوع.

– انقطاع الدورة الشهرية ثلاثة أشهر متتالية.

– انقطاع الدورة الشهرية والمرأة لم تتجاوز 45 عامًا من عمرها.

– حدوث نزيف مهبلى بعد الجماع.

– ضيق التنفس.

– الإحساس بالتعب وفقدان الطاقة.

الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية

عوامل أخرى تؤثر على الدورة الشهرية

إضافةً للأدوية فهُناك بعض العوامل الأخرى التي تؤثر على الدورة الشهرية، مثل:

– ممارسة التمارين الرياضية العنيفة أو بشكلٍ مكثفٍ جدًا.

– اتباع نظام غذائي غير صحي.

– التعرض للضغط النفسي والتوتر بشكلٍ مستمر.

– الإصابة ببعض الأمراض، مثل: نزلات البرد والأنفلونزا، ومرض السكري، ومشكلات تخثر الدم، ومتلازمة تكيس المبايض.

– التغيير المفاجئ في الوزن.

– التدخين والمخدرات والكحوليات.

الخلاصة

تتعدد الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية وتختلف في طرق تأثيرها، فمنها ما يقلل من غزارة نزيف الدورة مثل: حبوب منع الحمل وأخرى تعمل علي زيادة غزارتها أو زيادة مدتها مثل: أدوية السيولة، بينما الأدوية التي تزيد نسبة البرولاكتين في الدم تؤخر الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي.

وفي حال ظهرت إحدى هذه التغيرات على الدورة الشهرية، فيجب التوقف عن استخدام أي دواء غير موصوف من قبل الطبيب مع الحرص على استشارته.

اترك رد