Online Magazine For Every Mom
.

التهاب المسالك البولية عند النساء | التهاب البول عند النساء

أعراض التهاب المسالك البولية عند النساء

0 23

التهاب المسالك البولية عند النساء عبارة عن عدوى بكتيرية تصيب القسم البولي السفلي وهو من الأمراض الأكثر انتشاراً عن الرجال وذلك بسبب قصر مجرى البول عند النساء.

وقد اثبتت بعض الدراسات أن ما يقرب من نصف النساء لابد وأن تصاب بالتهابات البول مرة واحدة على الأقل خلال فترة حياتهم.،كما يمكن أيضا أن تصيب الجهاز البولي كاملا حتى تصل إلى الكلى.

التهاب المسالك البولية عند النساء

أجزاء الجهاز البولي

في البداية قبل أن نناقش التهاب المسالك البولية عند النساء لابد أن نتعرف على تركيب الجهاز البولي.

يتكون الجهاز البولي من جزئين أساسيين وهما الجزء العلوي الذي يتكون من الكليتين والحالبين، أما الجزء السفلي فيبدأ من المثانة وحتى مجري البول (الإحليل).

ما هى أنواع التهابات المسالك البولية

– التهاب مجرى البول (الإحليل) فقط

– صعود الالتهابات إلى المثانة

– صعود الالتهابات إلى الكلى

ما هي أسباب حدوث التهابات المسالك البولية؟

عادة ما تحدث العدوى نتيجة انتقال البكتيريا من فتحة الشرج أو القسطرة البولية -على سبيل المثال- إلى مجرى البول.

التهاب المسالك البولية عند النساء

أعراض التهاب المسالك البولية عند النساء

غالبا ما يكون التهاب المسالك البولية بدون أعراض ولكن إذا حدثت أعراض تشمل الآتي:

– الحاجة القوية والمفاجئة للتبول

– حدوث حرقان مصاحب للتبول

– التبول كثيرا ولكن بكميات قليلة

– تعكر فى لون البول أو وجود دم فيه وأيضا رائحته قوية

– آلام الحوض عند النساء

تختلف الأعراض على حسب نوع الالتهابات:

التهاب مجرى البول (الإحليل) فقط

يحدث هذا النوع من الالتهابات عندما تنتقل بكتيريا الجهاز الهضمي من فتحة الشرج إلى الإحليل.

أعراضه:

حرقان أثناء التبول وقد تظهر إفرازات معه.

صعود الالتهابات إلى المثانة

يحدث هذا النوع من التهاب المسالك البولية نتيجه عن الإشريكية القولونية، وهى نوع من البكتيريا تكون أكثر شيوعاً فى الجهاز الهضمي، ولكن هناك أنواع أخرى أيضاً من البكتيريا قد تكون السبب فى هذا النوع من الالتهابات. 

قد يؤدى الاتصال الجنسي إلى حدوث التهاب المثانة لكن ليس بالضرورة أن يكون هذا هو سبب الالتهاب.

 التهاب المثانة عند النساء هو الأكثر شيوعاً وذلك بسبب تركيبهن الأنثوي وقصر المسافة من الإحليل إلى فتحة الشرج ومن فتحة الإحليل إلى المثانة.

أعراضه:

– آلام في الحوض

– ألم أسفل البطن

– كثرة التبول مع الشعور بالألم

– ظهور دم مع البول

صعود الالتهابات إلى الكلى

أعراضه:

– آلام أعلى الظهر والجانبين

– إرتفاع فى درجة الحرارة

– الشعور بالبرد والرجفة

– غثيان وقيئ

التهاب المسالك البولية عند النساء ٣

متى يجب رؤية الطبيب

التهاب المسالك البولية عند النساء والرجال من المشاكل التى تسبب فى الإحساس بالألم وعدم الراحة، لذا يجب استشارة الطبيب فى الحالات الآتية:

– الأعراض مماثلة لالتهاب المثانة وما فوقها (الجزء العلوى).

– إذا كانت الأعراض حادة وتزداد سوءا.

– في حالة تكرار الإصابة.

التهاب المسالك البولية عند النساء ٤

كيفية التشخيص

بعد الاطلاع على أعراض التهاب المثانة والمسالك البولية، كيف يتم تشخيص هذه الحالة؟

– يتم تشخيص التهاب المسالك البولية عند النساء والرجال عن طريق أخذ التاريخ الطبي للمريض والفحص السريري.

– قد يحتاج التشخيص إلى إجراءات طبية وفحوصات( كتحليل البول ومزرعة البول لتحديد نوع البكتيريا ) للتأكد من وجود التهابات واستثناء آية أمراض أخرى.

– قد يحتاج التشخيص أيضا عمل أشعة للتأكد من سلامة الجهاز البولي وعدم وجود حصى.

– إذا تكررت الإصابة بعدوى الجهاز البولي فقد يعتقد الطبيب انها بسبب وجود خلل فى الجهاز البولى ويطلب صوره للجهاز البولى عن طريق الموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي،ايضا قد يستخدم الطبيب صبغه تباين لإظهار بنية الجهاز البولي.

– فحص المثانة من الداخل  باستخدام المنظار للتأكد من سلامتها عن طريق استخدام أنبوب طويل ورفيع مزود بعدسة منظار لرؤية الإحليل والمثانة من الداخل.

عوامل الخطورة

هناك عوامل كثيرة تزيد من خطورة ومضاعفات التهاب المسالك البولية عند النساء  مثل:

– التشريح الأنثوى لدى المرأة، حيث أن إحلال المرأة أقصر من إحلال الرجل، مما يقلل من المسافة التي تقطعها البكتيريا حتى تصل إلى المثانة.

– النشاط الجنسى، حيث تصاب النساء التى تمارس الجنس بالتهاب المسالك البولية أكثر من النساء اللاتي لا تمارسن الجنس، أيضا فإن ممارسة الجنس مع شخص جديد يزيد من خطورة الإصابة بالعدوى.

– إنقطاع الطمث، حيث أن انقطاعه يؤدى إلى انخفاض نسبة هرمون الإستروجين مما يؤدي إلى حدوث تغيرات في المسالك البولية تؤدي إلى زيادة خطورة الإصابة بالعدوى.

– صعوبة إفراغ البول بالكامل.

– أجهزة منع الحمل لدى النساء. 

عوامل الخطر الأخرى

– تضخم البروستاتا لدى الذكور يمنع إفراغ البول بشكل كامل ويؤثر فى اتجاه خروج البول.

– إعاقة مجرى البول كوجود حصى بالكلى مما يؤدى إلى إعاقة خروج البول من المثانة واحتباسه وزيادة خطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية. 

– استخدام القسطرة البولية للأشخاص الذين لا يستطيعون التبول بسهولة ويستخدمون القسطرة البولية، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المسالك البولية، وقد يشمل ذلك أيضا المحتجزين فى المستشفى،والأشخاص المصابين باضطرابات عصبية تفقدها القدرة على التحكم فى البول ،والأشخاص المصابين بشلل.

– الأطفال الذين يولدون بتشوهات في المسالك البولية تمنعهم من إخراج البول بشكل مناسب مما يؤدي إلى تراكم البول في الإحليل وزيادة خطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية. 

الفئات الأكثر عرضة للإصابة 

– الحوامل

– الأشخاص المصابين بمرض السكرى

– الأشخاص المصابين بضعف فى الجهاز المناعى

– الأطفال خاصة الذين ولدوا بمشاكل خلقية فى مجرى البول

– مرضى زراعة الكلى

– الأشخاص المصابين بشلل

– الأشخاص المصابين باضطرابات عصبية

المضاعفات

التهاب المسالك البولية عند النساء نادرا ما يسبب مضاعفات إذا تمت معالجته بشكل صحيح وكذلك عند الرجال، وإذا لم يعالج فقد يسبب المضاعفات الآتية:

– تكرار الاصابة بالالتهاب

– ضرر الكلى بشكل دائم

– عند الحوامل قد تزداد احتمالية الولادة المبكرة

– ضيق الإحليل عند الرجال فى حال تكرار حدوث العدوى

– قد يؤدي إلى الإصابة بتسمم الدم

التهاب المسالك البولية عند النساء ٢

كيف يتم علاج التهاب البول عند النساء

يعالج التهاب المسالك البولية عند النساء بالمضادات الحيوية بناء على تشخيص وقرار الطبيب المعالج بالإضافة إلى مسكنات الآلام.

العدوى البسيطة

فى حالة التهاب المسالك البولية البسيطة يكون العلاج كما يلى:

– تري ميثوبريم /سلفاميثوكسازول (separate, Bacterial, وغيرهما)

– فوسفوميسين (Monirul)

– نيتروفيورانتوين (Macrobid, Macrodantin)

– سيفاليكسن (keflex)

– سيفترياكسون

لا ينصح بمجموعة  المضادات الحيوية الفلوروكينولونات، مثل سيبروفلوكساسين وليفوفلوكساسين وغيرها فى حالات علاج التهاب المسالك البولية البسيطة، حيث أن مخاطر هذه الأدوية أكثر من فوائدها ولكن فى بعض الحالات مثل حالات عدوى الجهاز البولى المعقدة قد يصف الطبيب الفلوروكينولونات إذا لم يكن هناك خيارات أخرى.

فى كثير من الأحيان قد تختفي الأعراض خلال أيام من بدء العلاج، لكن يجب أن يستمر المريض فى تناول جرعة المضاد الحيوي كامله كما حددها الطبيب.

 أيضاً قد يصف الطبيب مسكنا للكلام لتخفيف الشعور بحرقان البول.

العدوى المتكررة

فى حالة التهاب المسالك البولية عند النساء المتكررة، قد يوصى الطبيب بما يلي: 

– تناول جرعة منخفضة من المضادات الحيوية لمدة ستة أشهر مبدئيا، ولكن فى بعض الأحيان قد يصفها الطبيب لفترة أطول.

– التشخيص والعلاج الذاتي إذا كنت على اتصال مع طبيبك.

– تناول جرعة واحدة من المضاد الحيوي  إذا كانت العدوى لديك مرتبطة بالنشاط الجنسى.

– جميع ما سبق ذكره ينطبق أيضاً فى حالة عدوى الجهاز البولي المتكررة للرجال، ولكن بالنسبة للنساء نضيف أنه فى حالة إنقطاع الطمث ينصح باستخدام العلاج بالأستروجين المهبلي.

العدوى الشديدة

فى حالة عدوى التهاب المسالك البولية عند النساء الشديدة وأيضاً العدوى الشديدة عند الرجال فقد يتطلب الأمر إلى دخول المستشفى وتلقى المضادات الحيوية عبر الوريد.

التهاب المسالك البولية عند النساء ٤

طرق الوقاية

فيما يلى طرق الوقاية من التهاب المسالك البولية عند النساء  وأيضاً عند الرجال

– الإكثار من شرب السوائل وخاصة الماء، حيث يساعد شرب الماء على تخفيف البول وايضاً يساعد على التبول كثيراً مما يساعد على طرد البكتيريا من المسالك البولية قبل أن تبدأ العدوى.

– الحفاظ على نظافة المنطقة وتعقيمها والابتعاد عن المعقمات العطرية. 

– الذهاب لدورة المياه مباشرة عند الشعور بالحاجة إلى التبول.

– بالنسبة للنساء الابتعاد عن أجهزة منع الحمل واستبدالها بوسائل كيميائية كالأدوية.

– أن تكون عملية التنظيف من الأمام إلى الخلف بعد التبول أو التبرز وليس العكس لمنع انتقال البكتيريا من فتحة الشرج إلى منطقة المهبل أو الإحليل.

– إفراغ المثانة بعد العلاقة الحميمة.

– تجنب المشروبات التي قد تهيج المثانة مثل القهوة أو الكحول أو المشروبات الخفيفة التي تحتوى على عصائر السيتروس وذلك حتى تمام الشفاء، حيث تؤدي هذه المشروبات التى تهيج المثانة وزيادة الحاجة إلى التبول.

– لتجنب الإصابة بـ التهاب المسالك البولية عند النساء لابد من تجنب المنتجات النسائية التى من الممكن أن تؤدى إلى تهيج المثانة (مزيل العرق أو الدش المهبلي والمساحيق غير المرغوبة فى منطقة الأعضاء التناسلية التي تؤدى إلى تهيج المثانة).

هل عصير او كبسولات التوت البري تقى من التهاب المسالك البولية عند النساء

يقوم التوت البرى بتغيير قلوية البول وجعله أكثر حموضة، لذلك تقول بعض الدراسات أن بعض وليس جميع أنواع البكتيريا التى تحتاج بيئة قلوية للتكاثر تتأثر بتناول التوت البرى ويقل تكاثرها، لذا فإن هذه الدراسات تشير إلى أنه قد يقلل من التهاب المسالك البولية ولكن ما زال الدليل العلمى لفاعليته غير موجود.

لكن يجب الإنتباه حيث أنه يحتوى على كمية كبيرة من السعرات الحرارية أيضاً، في بعض الحالات قد يؤدى إلى اضطرابات في المعدة أو إسهال، تذكر أنه يجب ألا تشرب عصير التوت البرى إذا كنت تتناول أدوية مضادة لتخثر الدم مثل الوارفارين.

ما سبق من استخدام التوت البري فى علاج التهاب المسالك البولية عند النساء يسمى بالطب البديل حيث تستخدم النباتات والأعشاب فى علاج بعض الأمراض.

الملخص:

التهاب المسالك البولية هو عدوى تصيب أى جزء من الجهاز البولي ولكن تكون معظم الالتهابات فى الجزء السفلى من الجهاز البولي، يعتقد الكثير أن التهاب المسالك البولية عند النساء فقط ولكن فى الحقيقة فإن التهاب المسالك البولية يمكن أن يصيب الرجال وأيضا الأطفال. 

وقد تناولنا فى هذا المقال أعراضه وكيفية الوقاية من التهاب المسالك البولية.

اقرأ المزيد عن :-

الناسور العصعصى عند النساء

أفضل غسول مهبلي للالتهابات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.