Online Magazine For Every Mom

تجربتي مع حليب الصويا للحمل | فوائد و أضرار لم تخطر لكِ

تجربتي مع حليب الصويا للحمل

7 556

خلال تجربتي مع حليب الصويا للحمل تعرفي على فوائده وآثاره الجانبية و مكوناته و محاذير استخدامه وأكثر بالتفاصيل. اعرفي أيضاً كيف تحققين أقصى استفادة في حالة حملك.

مكونات حليب الصويا:

يستخرج حليب الصويا من حبات نبات فول الصويا الذي يعد من البقوليات، ويستخدم بكثرة لتعدد فوائده ولكونه أحد أهم بدائل اللبن البقري. فيما يلي سنرى لائحة بأهم مكوناته قبل أن نتطرق لاحقاً لتجربتي مع حليب الصويا للحمل:

  • جميع الأحماض الأمينية الأساسية التسعة؛ لذلك فهو مصدر غني بالبروتين النباتي.
  • الأحماض الدهنية الأساسية.
  • الكثير من المعادن والفيتامينات الضرورية للجسم لاسيما مع الحمل مثل فيتامين ب12 و ب2 وفيتامين “أ” و “هـ” .
  • غني بالكربوهيدرات.
  • غني بالألياف.
  • يحتوي على الكالسيوم و حمض الفوليك (Folic Acid) والزنك.
  • يحتوي على حمض الفيتيك و الايسوفلافون.

تجربتي مع حليب الصويا للحمل

الفوائد التي اكتشفتها أثناء تجربتي مع حليب الصويا للحمل:

بناءً على ما قد تم ذكره سالفاً، يمكننا تسليط الضوء على أهم فوائد حليب الصويا. أولاً: غناه بالأحماض الأمينية والدهنية الأساسية يضمن الصحة الجيدة لكِ ولجنينك؛ حيث أن تلك الأحماض تعد الطوب اللبِن اللازم لبناء أعضاء الجنين وجسده دون الإضرار بجسمك أنتِ.

ثانيا: الفيتامينات المختلفة الموجودة بحليب الصويا تساعد على نمو جنينك بشكل صحي وسليم، كما أنها تساعدك أنتِ أيضاً على البقاء بصحة جيدة. تجربتي مع حليب الصويا للحمل قد أغنتني عن الحاجة للفيتامينات الخارجية التي تأتي في صورة دواء. لكن لا تأخذي القرار من تلقاء نفسك، استشيري طبيبك الخاص.

ثالثا: حليب الصويا كغيره من الألبان يحتوي على كمية لا بأس بها من الكالسيوم؛ لذلك فهو يعد مصدر جيد للكالسيوم في الحمل. كما هو معروف، فإن الكالسيوم ضروري لتكوين عظام الجنين بشكل سليم. ولكن ما قد يكون أقل انتشاراً هو حقيقة أن الجنين يحصل على حاجته من الكالسيوم حتى و إن كان علي حساب عظامِك وأسنانِك. المحزن في الأمر أنه وإن أمكنكِ تعويض ما قد تم سحبه من عظامك، فتسوس أسنانك لا يمكن تعويضه طبيعياً. مع ذلك، ومن خلال تجربتي مع حليب الصويا للحمل يمكنني أن أؤكد لكِ أنكِ لن تمرين بأي من هذا.

رابعاً: كأم أو كامرأة حامل -سيدتي- لا شك أنه قد تراءى إلى مسامعك كلمة “حمض الفوليك” أو “Folic Acid”. حمض الفوليك يعد أهم المكملات الدوائية التي يصفها لكِ طبيبك منذ الشهور الأولي لما له من أهمية ضخمة في تطور الخلايا العصبية  للجنين. كونه أحد عناصر حليب الصويا فهو يعزز تكوين جهاز عصبي سليم لطفلك. 

خامساً: حليب الصويا مصدر مهم للطاقة حيث أنه غني بالكربوهيدرات، إلا أنني لم ألحظ أي زيادة في الوزن أثناء تجربتي مع حليب الصويا للحمل. يرجع ذلك إلى أنه غني بالألياف النباتية التي تعطي الشعور بالشبع وتحسن من عملية الهضم وحركة الأمعاء. أضيفي إلى ذلك أنه يقي من الأنيميا لاحتوائه على الحديد والزنك الضروريين لتكوين بروتين الهيموجلوبين.

سادساً: حمض الفيتيك يقلل من امتصاص المعادن الثقيلة مثل الزئبق والرصاص. تلك المعادن موجودة بنسب صغيرة غير ضارة في الطعام الذي نستهلكه يومياً. ولكن في حالة الحمل فأي كمية قليلة منها قد تكون ذات تأثير غير محمود ولذلك فإن حليب الصويا يجنبك ذاك التأثير. مادة الايسوفلافون والتي تعد مماثل نباتي لهرمون الاستروجين تعزز نمو الجنين ويمنع حدوث عيوب خلقية.

وأخيراً وليس آخراً: حليب الصويا يعد الخيار الأفضل في حالة الحساسية من اللبن البقري.

 

الآثار الجانبية المحتملة لاستهلاك حليب الصويا في الحمل:

  1. قد يسبب طفح جلدي وبعض التورم أو صعوبة في التنفس في حالة الحساسية منه.
  2. كما يمنع حمض الفيتيك امتصاص المعادن الثقيلة، فإنه يمنع امتصاص الكالسيوم والاستفادة منه في حالة زيادة نسبته في الدم. ونتيجة لذلك، يجب استهلاك حليب الصويا بكميات متوسطة وإلا سينتج عن ذلك نقص امتصاص الكالسيوم أياً كان مصدره.
  3. يمكن وصف مادة الايسوفلافون كسلاح ذو حدين. وجودها بكميات كبيرة في الجسم أثناء الحمل قد يعرقل النمو الطبيعي للجنين داخل الرحم. بعض الدراسات ربطت بين استهلاك الايسوفلافون بكميات كبيرة وبين حدوث أورام للأطفال حديثي الولادة. كما تحفز أيضا نوبات الصداع النصفي للأم.
  4. قد يسبب حليب الصويا مشاكل بالغدة الدرقية.

من خلال تجربتي مع حليب الصويا للحمل، ما هي محاذير استخدامه وكيف تحققين أقصى استفادة ممكنة لكِ ولجنينك؟

الحساسية:

يجب تجنب حليب الصويا بشكل كامل في حالة حدوث حساسية منه، سواء أكان ذلك أثناء حملك أو غير ذلك. ومن خلال تجربتي مع حليب الصويا للحمل يمكنني أن أخبرك أن هناك احتمالية لا بأس بها أن تصابي بحساسية حليب الصويا مع بداية حملك في حين لم تكن لديكِ من قبل وذلك نتيجة تغير الهرمونات وتغير استجابة جسدك للمؤثرات الخارجية.

الربو:

يعد المصابين بالربو أكثر الأشخاص عرضة لإظهار أعراض الحساسية من منتجات فول الصويا بما يشمل حليب الصويا؛ لذلك يفضل الابتعاد عن استهلاكه في حال كنتِ مريضة ربو.

سكر الحمل:

ينصح بالابتعاد عن حليب الصويا الغني بالكربوهيدرات إذا أُصبتي بسكر الحمل ويمكنكِ الاعتماد على البدائل مثل حليب اللوز وحليب بذور الكتان.

سرطان الثدي:

لا يزال هناك جدل قائم بين الدراسات المختلفة عن تأثير حليب الصويا في تطور سرطان الثدي كونه إيجابياً أم سلبياً. لذلك يفضل الابتعاد عن تناوله في حالة وجود تاريخ مرضي لسرطان الثدي لديكِ أو لدى أياً من قريباتك من الدرجة الأولى خاصةً مع احتوائه على مماثل لهرمون الاستروجين. 

كمية حليب الصويا المناسبة لتحقيق أفضل فائدة:

هل أصبتُك بالحيرة؟ لا داعي للقلق فعن طريق تجربتي مع حليب الصويا للحمل يمكنني أن أوجهكِ نحو أفضل قدر يمكنكِ شربه. كما قيل قديماً ” إذا زاد الشيء عن الحد انقلب للضد” فشرب كمية معتدلة من حليب الصويا يجنبك أي آثار جانبية مع الاستفادة بكل العناصر. يمكن وصف هذه الكمية المعتدلة من حليب الصويا بكوبين يومياً ولا تنسي إخبار طبيبك بذلك. 

الملخص:

لحليب الصويا العديد من الفوائد وكذلك الآثار الجانبية. عن طريق تجربتي مع حليب الصويا للحمل غصنا معاً في تفاصيل حليب الصويا من مكونات وفوائد وأضرار. لم نغفل أيضا موانع استخدامه وكيفية تحقيق الاستفادة القصوى لكِ ولجنينك.

 

إقرئي أيضاً عن:

حليب بيبي ويل 3

متى يبدأ مغص الحمل و متى ينتهي؟

صحة أسنانك أثناء الحمل.

7 تعليقات
  1. […] شُرْب سوائل دافئة كالحليب والنعناع […]

  2. […] العديد من الوصفات لزيادة الوزن بإستخدام حليب الصويا للتسمين ومن […]

  3. […] تجربتي مع حليب الصويا للحمل. […]

  4. […] حليب الصويا للتسمين ( أكثر من السعرات الحرارية اللازمة للجسم) يمكن أن يسبب بعض الأعراض المزعجة للجهاز […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.