Online Magazine For Every Mom
.

علاج حرارة المعدة | أسبابها | 3 أدوية لعلاج حرارة المعدة

علاج حرارة المعدة

0 75

حرارة المعدة هي عرض وليس مرض ينتج عن الكثير من المسببات, علاج حرارة المعدة يعتمد على معالجة السبب, وهي الشعور بحرارة وألم في وسط الصدر وقد يصل إلى الحلق.

علاج حرارة المعدة يعتمد على إتباع نظام صحي وفي الحالات الشديدة يتم إستخدام الأدوية.

حرارة المعدة هو التهاب في جدار المعدة أما قرحة المعدة هو تآكل طبقة في جدار المعدة ربما تتحول حرارة المعدة في حالة عدم العلاج بعد ذلك إلى قرحة المعدة.

علاج حرارة المعدة

أسباب حرارة المعدة 

حرارة المعدة تكون بسبب أحد الأسباب الآتية:

خلل في الصمام المريء

هناك حلقة دائرية بين المريء والمعدة تسمى صمام المريء السفلي تنبسط عند مرور الطعام من المريء إلى المعدة وينقبض بعد دخول الطعام إلى المعدة وبالتالي يعمل على عدم ارتجاع محتويات المعدة ومنها الحمض إلى المريء.

عند حدوث خلل في هذه الحلقة يؤدي إلى ارتجاع الحمض المعدي إلى المريء وقد يصل إلى الحلق وتسبب حرارة المعدة.

تآكل جزء في جدار المعدة أو في الجزء العلوي من الأمعاء ينتج عنه حرارة وحرقة في المعدة.

الحمل 

كبر حجم الرحم لتطور الجنين بداخله يضغط على المعدة ينتج عنها الإحساس الدائم بحرارة المعدة.  

التدخين 

مادة النيكوتين تعمل علي تآكل جدار المعدة.

تناول أدوية تؤثر على الحمض المعوي 

الأدوية المضادة للالتهابات الغير الستيرويدية مثل إيبوبروفين أو ديكلوفيناك أو الأسبرين أو المهدئات أو أدوية إرتفاع ضغط الدم أو الأدوية المعالجة لهشاشة العظام.

زيادة الوزن والسمنة 

تناول الأطعمة المشبعة بالدهون الغير صحية تؤدي إلى تراكم الدهون على المعدة و بالتالي تشكل ضغط كبير عليها يعمل على ارتجاع محتويات المعدة إلى المريء. 

التوتر العصبي

يسبب زيادة في إفراز الحمض في المعدة مما يؤدي إلى تفاقم حالات حرارة المعدة أو التهاب المعدة المريئي. 

الطعام المسبب لحرارة المعدة 

مثل البصل والطماطم والفواكه الحمضية والأطعمة الغنية بالدهون و الحارة  والمقلية والنعناع والشوكولاتة والمشروبات الكحولية والغازية والتي تحتوي على كافيين.

علاج حرقة المعدة

تعليمات علاج حرارة المعدة 

الحفاظ على الوزن

يجب على الإنسان إتباع حمية غذائية فيها يتم إستبدال الوجبة الحمضية بوجبة عالية القلوية والابتعاد عن الأطعمة الدهنية والحارة والمشروبات المسببة لحرارة المعدة.

تناول وجبات صغيرة بشكل متكرر لتقليل الضغط على المعدة و ممارسة الرياضة بصورة منتظمة.

تجنب تناول الطعام قبل النوم على الأقل قبل النوم بساعتين, وتجنب التوتر والضغط العصبي.

الموز والتفاح 

ثمرة الموز والتفاح الناضجة تحتوي على البوتاسيوم وهو قلوي ويقلل من الوسط الحمضي للمعدة.

مضغ العلكة ( خالية من السكر)

يعمل على إفراز اللعاب الذي بدوره يقلل من حرارة المعدة حيث يسهل من عملية البلع ويقلل من ارتجاع المريء.

تناول المشروبات الدافئة

تناول مشروبات من  الزنجبيل والكاموميل أو القرفة أو النعناع أو الشاي الأخضر أو البابونج.

شرب كوب من الزنجبيل مع الكاموميل المحلى بملعقة عسل نحل يوميا من أسهل طرق علاج حرارة المعدة.

الزنجبيل يعزز من عملية الهضم ويقلل من الإلتهاب والتشنجات المعدية ويحمي من إرتجاع المريء, والكاموميل ملطف ومهدئ لجدار المعدة.

القرفة والنعناع والبابونج والشاي الأخضر يساعد في علاج حرارة المعدة.

الخردل الأصفر

تناول ملعقة من زيت أو حبوب أو بودرة الخردل الأصفر يعتبر أسهل طرق علاج حرارة المعدة. 

الخردل الأصفر يعمل على تفريغ محتويات المعدة بسرعة كما يحسن من عملية الهضم ويعالج أيضا الإمساك.

مخيض اللبن ( اللبن الرايب) 

يحتوي علي حمض اللاكتيك الذي يعمل على تهدئة حرارة المعدة.

العرقسوس 

يعمل على تهدئة حرارة المعدة 

صودا الخبز (بيكربونات الصوديوم) 

بما أنها قاعدية فهي تعمل على معادلة الوسط الحمضي للمعدة حيث يوصى بتناول ملعقة منها على نصف كوب ماء يوميا قبل الطعام. 

الابتعاد عن التدخين

يجب الأبتعاد عن التدخين لأنه يزيد من حرارة المعدة ويسبب قرحة المعدة ويقلل من فرص الشفاء.

الأدوية المضادة لحرارة المعدة

تستخدم لتخفيف الأعراض وليس لعلاج حرارة المعدة وبالتالي لا تعد معالجة كافية في حالات قرحة المعدة و ارتجاع المعدي المريئي  أو التهاب المعدة الشديد.

أدوية بسيطة سريعة المفعول وأمنه في الحمل مثل ميكوجيل أو ابيكوجيل أو مالوكس أو جافسكون (أسماء تجارية) تكون مفيدة ولكنها قصيرة المدى ويمكن تناولها دون وصف طبيب, وهي مواد قلوية تتفاعل مع الحمض المعدي وتتحول إلى ملح وماء يعمل على تقليل حرارة المعدة.

لكن لا يفضل استخدامها لمدة طويلة لأنها تؤثر على الوسط الحمضي للمعدة وبالتالي تؤثر على إنزيم الببسين الهاضم الذي يعمل في وسط حمضي, كما أنها غير مناسبة لمرضى الضغط والقلب والكلى.

بيكربونات الصوديوم وكربونات الكالسيوم 

من أقوى مضادات علاج حرارة المعدة ولكن مع كثرة الاستعمال تجعل الدم شديد القلوية مما يسبب الشعور الدائم بالغثيان والصداع والضعف. 

هيدروكسيد الألومنيوم 

من أأمن مضادات حرارة المعدة ولكن الألومنيوم يرتبط مع عنصر الفوسفات الموجود في الطعام ومع الإستخدام المكثف لهيدروكسيد الألومنيوم فإنه يقلل مستوى الفوسفات في الجسم فينتج عنه خروج الكالسيوم من خلايا الجسم وبالتالي يحدث الشعور بالضعف والغثيان وفقدان الشهية والإمساك.

هيدروكسيد الماغنسيوم

افضل من هيدروكسيد الألومنيوم مفعوله اسرع يعمل على التقليل من حرارة المعدة وتفريغ محتويات المعدة يعمل كملين ولكن كثرة استعماله تسبب اسهال شديد.

لتجنب هذه الأعراض تم استخدام هيدروكسيد الألومنيوم مع هيدروكسيد الماغنسيوم لتكوين (ماجالدرات)وهي تركيبة أكثر فاعلية في علاج حرارة المعدة والارتجاع المعدي المريئي وأقل في الأثار الجانبية.

علاج حرقة المعدة

مثبطات مستقبلات الهيستامين H2

الهيستامين( H2) هي مادة تفرز بشكل طبيعي في الجسم موجودة في جدار المعدة مسؤولة عن إفراز الحمض.

تعمل على علاج حرارة المعدة من خلال تأثيرها العكسي على قفل مستقبلات H2 الموجودة على جدار المعدة وبالتالي تقلل من إفراز الحمض المعدي.

مفعولها أقوى من مضادات الحرارة وهي آمنة للحوامل.

أمثلة على هذه الأدوية فاموتيدين ( أنتودين و فاموتاك ) آمن جدًا في الحمل, نيزاتيدين , رانيتيدين ( غير موجود في السوق المصري ) سيميتيدين لا يفضل بسبب آثاره الجانبية وتفاعله مع الكثير من الأدوية الأخري.

مثبطات مضخات البروتون

كونترلوك, بانتولوك, إسماتك, بروتوفكس, إيزموراب, بيبزول, زوركال, بانتازول, نيكسكيور, نكسيكام, إيزوجاست,إستوهالت, جاسترازول, أوميز, أوميباك كل هذه أسماء تجارية توجد في هيئة اقراص, فوار وحقن بتركيز 20 و40.     

اقوي مجموعة لعلاج حرارة المعدة, عملية مضخة البروتون تحدث على جدار المعدة حيث تضخ الحمض إلى المعدة لإتمام عملية الهضم المادة الفعالة مثل أوميبرازول, بانتوبرازول, لانزوبرازول, ايزوميبرازول,رابيبرازول.

بانتوبرازول يفضل إستخدامه مع مرضي الضغط لأنه أقل في التداخل الدوائي.

مثبطات مضخات البروتون تعمل على قفل هذه المضخة بطريقة غير عكسية وبالتالي مفعول هذه الأدويه شديد للغاية يستمر مفعوله في الجسم لمدة أسبوعين حتى بعد التوقف من تناول الدواء.

أدوية أكثر فعالية عن مثبطات الهيستامين H2 تستخدم في علاج حرارة المعدة الشديد و إلتهاب المعدة الشديد و ارتجاع المعدي المريئي.

كثرة الاستعمال تسبب الآثار الجانبية وهي إسهال أو إمساك أو صداع وتقلل من امتصاص 

فيتامين B12  وبعض العناصر الغذائية مثل الكالسيوم والماغنسيوم والحديد.

هناك أدوية علي هيئة أقراص وفوار تجمع بين مادة أوميبرازول و صوديوم بيكربونات المضادة لحرارة المعدة هذه التركيبة أكثر فاعلية لعلاج حرارة المعدة وحرقة المعدة وارتجاع المرئ مثل داونيرازول, استوميجاز, زاروبرازول.  

فونوبرازان 

تعمل هذه المادة بطريقة غير مباشرة على مضخة البروتون عن طريق حاصرات التنافسية للبوتاسيوم والحمض مما يقلل من الشعور بحرارة المعدة توجد منها أقراص تركيز 10 و20 أحدث وأقوى علاج لحرارة المعدة وحرقة المعدة وارتجاع المرئ فوناسيدان, فوناسبير,فونسيكا.

هناك أدوية أخرى لعلاج حرارة المعدة 

سوكرالفات 

يشكل طبقة حماية في بطانة المعدة موجودة في أقراص الـ جاستروفيت. 

ميزوبروستول 

من خلال خفض إنتاج حمض المعدة وجعل بطانة المعدة أكثر مقاومة ولكن لم يعد يستخدم في هذا الوقت بسبب الآثار الجانبية الكثير وسوء استخدامه مشاكل هضمية مثل الأسهال ويسبب إجهاض في الحوامل. 

الخلاصة 

حرارة المعدة عرض وليس مرض في حالة تكرره أكثر من مرتين في الأسبوع لابد من زيارة الطبيب لمعرفة السبب وعلاج حرارة المعدة لتجنب مشاكل صحية كثيرة تنتج عن عدم معالجته.

هناك فرق بين حرارة المعدة وأعراض النوبة القلبية حيث أن النوبة تشمل أعراض وهي ضيق في التنفس وألم في منطقة الصدر وعند الضغط عليه يزداد الشعور بالألم, التعرق والدوار

والغثيان, يحدث ألم في الذراعين أو أحد الذراعين وقد يصل الألم إلى المعدة والرقبة والظهر. 

اترك رد