Online Magazine For Every Mom
.

غسول المناطق الحساسة للنساء | 3 أنواع للغسول المهبلي

هل يمكن استخدام الغسول المهبلي أثناء الحمل؟

0 8

ما هو أفضل غسول مهبلي ؟ يُعتبرأكثرسؤالاً شائعاً لدى كل امرأة تهتم بصحتها ونظافتها الشَّخصية فلقد أصبح غسول المناطق الحساسة للنساء روتين يومي أو أسبوعي لديها ولذلك تهتم كلِ امرأة سواء كانت متزوجة أو غَير متزوجة بنظافة هذه المنطقة.

غسول المناطق الحساسة للنساء يُعرف أيضاً باسم الغسول المهبلي (vaginal wash) أو الدُّش المِهبلي وتَستخدمه النساء بِغرض التَّخلص من رائحة المهبل والحفاظ على نظافة المِهبل.

غسول المناطق الحساسة للنساء

ما هو غسول المناطق الحساسة للنساء؟

من المعروف أن المهبل يقوم بتنظيف نفسه بنفسه عن طريق الإفرازات الطبيعية التي يُفرزها، كما يقوم بالتخلص من سوائل الجسم كدم الحيض أو السائل المنوي.

يحافظ المهبل أيضاً على التوازن الطبيعي لدرجة حموضة المهبل لاحتوائه على البكتيريا النافعة أو الفلورا المهبلية التي تحافظ على صحة المهبل وتمنع الإصابة بالعدوى أو الالتهابات والتهيج، وبالرغم من ذلك تلجأ العديد من النساء لاستخدام غسول المناطق الحساسة للنساء.

غسول المناطق الحساسة للنساء عبارة عن مجموعة من المواد المطهرة ويتم استخدام الغسول بأكثر من طريقة على حسب كل نوع غسول والغرض منه وتشمل على نوعين أساسين وهما:

غسول مهبلي طبي وهو غسول للمهبل من الداخل أو من الخارج ويكون خالى من المواد العطرية و يصفه الطبيب المعالج للمساعدة في علاج بعض الحالات المرضية أو كروتين لنظافة المنطقة.

– غسول مهبلي معطر وهو يحتوي على مواد عطرية تساعد على التخلص من رائحة المهبل السيئة والشعور بالانتعاش ، ولكنها في بعض الحالات قد تسبب تهيجاً.

يوجد الغسول المهبلي في أكثر من صورة فقد تجده على هيئة غسول سائل قوامه مثل غسول اليد وعند استخدامه يعطي رغوة خفيفة أو على هيئة بودرة وتقوم بتخفيفها في كمية مناسبة من الماء الدافئ قبل استخدامها.

فوائد استخدام الغسول المهبلي 

– تنظيف وتطهير المهبل من الميكروبات وتقليل فرص الإصابة بالعدوى المنقولة عن طريق الإتصال الجنسي

– التخلص من الروائح المهبلية السيئة ومنح شعور بالانتعاش

– تنظيف المهبل من دم الحيض أثناء وبعد انتهاء الدورة

– تنظيف المهبل من السائل المنوي

– منع الحمل

الغسول المهبلي لعلاج الالتهابات والحكة للمتزوجات 

يوجد العديد من غسول المناطق الحساسة للنساء في الصيدليات لعلاج إلتهابات المهبل والحكة، وبالرغم من ذلك يفضل استشارة الطبيب قبل استخدام المنتج حيث أن لكل منهم إستخدام يحدده الطبيب المعالج حسب احتياج الحالة:

غسول مهبلي معتدل

 وهو عبارة عن غسول ذو تركيبة تحافظ على التوازن الطبيعي لحموضة المهبل كحمض اللاكتيك Lactic acid أو حمض السيتريك Citric acid، حيث يمكن أن تساعد في تهدئة الالتهابات والحكة وحدوث العدوى.

غسول مهبلي مضاد للبكتيريا والفطريات

 وهو عبارة عن غسول المناطق الحساسة للنساء الذي يحتوي على مكونات مضادة للبكتيريا والفطريات كزيت شجرة الشاي Tea tree  oil فيساعد على مكافحة العدوى وتخفيف الاعراض الناتجة عنها كالاتهابات والحكة.

ومن أشهر الغسول المضاد للبكتيريا والفطريات غسول البيتادين لاحتوائه على بوفيدون ايودين Povidone iodine وهو محلول مطهر يعمل على قتل الميكروبات والفيروسات والفطريات المسببة للعدوى والالتهابات.

غسول مهبلي مهدئ 

وهو غسول يحتوي على مكونات مهدئة كالمنتول، أوخلاصة الصبار، أو خلاصة الكاموميل، أو زيت اللافندروقد يحتوي الغسول على أكثر من مكون والذي يساعد على تهدئة البشرة وتخفيف الاحمرار والحكة.

الغسول المهبلي لتفتيح وتبييض المنطقة الحساسة 

تعاني الكثير من الفتيات والسيدات باسمرار منطقة المهبل نتيجة لزيادة إفراز مادة الميلانين في هذه المنطقة مما يؤدي إلى اسمرارها وهو لا يعتبر مشكلة صحية إلا أنه يسبب انزعاج للبعض، وقد يحدث الاسمرار أيضا نتيجة إزالة الشعر في هذه المنطقة بطريقة غير مناسبة أو لحدوث التهابات وحكة متكررة.

وقد ظهر في الأونة الأخيرة أنواع عديدة من غسول المناطق الحساسة للنساء الخاص بتفتيح وتبييض منطقة المهبل أو باستخدام منتجات طبيعية كزيت اللوز أو الليمون باللبن ولكن بحذر لما قد يسببه من تهيج للجلد واحمراره. وقد يحتوي الغسول المهبلي للتفتيح على منتجات طبيعية أو كيميائية:

– كمادة النياسيناميد Niacinamide  وهي مادة مضادة للالتهابات وتحتوي على خصائص لتفتيح البشرة ويمكنها أن تساعد على تقليل ظهور البقع الداكنة وتوحيد لون البشرة. 

– فيتامين سي Vitamin C  وهي مادة مضادة للأكسدة وتساعد على تفتيح البشرة وتحسين مرونتها.

– خلاصة العرقسوس Licorice extract وهي من أهم المواد التي تساعد على توحيد وتفتيح لون البشرة، كما تساعد في علاج التَّصبغات.

غسول منظف للمنطقة الحساسة لازالة الروائح الكريهة

المهبل له رائحة طبيعية خفيفة ومميزة، ولكن قد تتأثر هذه الرائحة بعدة عوامل مثل طبيعة التغذية، و العرق، أو الوضع الصحي مثل الالتهابات البكتيرية أو الفطرية التي تؤدي إلى حدوث روائح كريهة للمهبل مع وجود إفرازات متغيرة اللون.

وقد تكون أيضاً بسبب ارتداء الملابس الضيقة أو الجينز لفترات طويلة أو عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية وتغيير الملابس الداخلية بصفة يومية.

من المعروف أن المهبل يطهر نفسه طبيعياً ويحافظ على التوازن الطبيعي لدرجة الحموضة وإفراز إفرازات مهبلية طبيعية، ولذلك يجب اختيار غسول المناطق الحساسة للنساء المناسب للحفاظ على النظافة الشخصية لتجنب الروائح الكريهة دون تغيير طبيعة المهبل. ومن أهم المكونات التي نجدها في الغسول المنظف:

مركب الجليكوجين glycogen وهو يساعد على تنظيف منطقة المهبل بلطف دون أن يسبب جفافها.

– الثيمول Thymol وهي عبارة عن مستخلص طبيعي من نبات الزعتر ولها خصائص مضادة للميكروبات.

– المنثول Menthol وهو مستخلص طبيعي من النعناع يعطي شعوراً بالانتعاش ويعمل كمطهر للمنطقة الحساسة.

– صوديوم لوريث سلفات Sodium laurieth sulfate وهي مادة منظفة تستخدم لإزالة الأوساخ والشوائب من الجسم.

كما يوجد العديد من مزيلات العرق الخاصة بالمنطقة الحساسة تحتوي على مواد طبيعية وآمنة للحصول على رائحة جميلة ومنعشة لمنطقة المهبل.

هل الغسول المهبلي آمن للمنطقة الحساسة؟ 

يعتبر الأطباء أن استخدام غسول المناطق الحساسة للنساء بصفة دائمة غير آمن ، لأنه قد يؤدي إلى العديد من الأضرار.

أضرار استخدام الغسول المهبلي 

– يقلل من البكتيريا النافعة أو إزالتها في المهبل، كما يؤدي إلى تكاثر وزيادة البكتيريا الضارة داخل المهبل، مما يساعد على التعرض للعدوى البكتيرية والالتهابات المهبلية.

– تغيير التوازن الطبيعي لدرجة الحموضة الخاصة بـالمهبل، فيؤثر على البكتيريا النافعة وبالتالي تزداد فرص الإصابة بالعدوى البكتيرية والتهابات المهبل.

الإصابة بمرض الحوض الالتهابي (Pelvic inflammatory disease) والذي ينتج عن طريق حدوث عدوى متكررة في المهبل.

– الإصابة بالتهابات عنق الرحم.

غسول المناطق الحساسة للنساء

هل يمكن استخدام الغسول المهبلي أثناء الحمل

يعتبر استخدام غسول المناطق الحساسة للنساء لتنظيف منطقة المهبل من الخارج آمن عامةً ولكن يستخدم بحذر أيضا أثناء الحمل، أما بالنسبة لاستخدامه لتنظيف المنطقة من الداخل فقد يؤدي إلى العديد من الأضرار للحامل ومنها:

– مرض التهاب الحوض وهو عبارة عن التهاب في الرحم وقنوات فالوب والمبيضين والذي قد يؤثر في حدوث الحمل في المستقبل

– الولادة المبكرة

– الحمل خارج الرحم

– زيادة حدوث الإجهاض

– التهاب عنق الرحم

هل يمكن استخدام غسول مهبلي للبنات أو للعزباء؟

نعم يمكن استخدام غسول المناطق الحساسة للنساء كغسول مهبلي للبنات أو العزباء  للحصول على النظافة المرجوة والشعور بالانتعاش ، ولكن بدون ادخال الغسول داخل المهبل، ويجب استخدامه بشكل معتدل أو كما يحدده الطبيب في حالة وصفه كعلاج ويمكن تجنب أضراره عن طريق :

استخدام غسول يحتوي في تركيبته على نباتات أو منتجات طبيعية لطيفة على المهبل.

– شرب كميات كافية من الماء.

– شرب اللبن يومياً لاحتوائه على البكتيريا النافعة Lactobacillus.

– استخدام الزيوت الطبيعية كزيت الزيتون لترطيب المنطقة.

– يمكن استخدام زيت جوز الهند للتخلص من الروائح المزعجة.

– إختيار الغذاء الصحي والابتعاد عن الأكلات السريعة والضارة. 

– عدم استخدام الكثير من الماء على المنطقة الحساسة أثناء الاستحمام ، لأنه قد يسبب جفافها.

كيفية تنظيف المنطقة الحساسة للبنات أو السيدات يومياً 

  • تنظيف المهبل يومياً بالماء الدافيء وتجفيفه بالمناديل أو بمنشفة قطنية مخصصة لهذه المنطقة للتقليل والحد من الرطوبة.
  • القيام بمسح المنطقة الحساسة من الأمام (المهبل) إلى الخلف (الشرج) وليس العكس.
  • ارتداء الملابس القطنية الداخلية النظيفة.
  • تغيير الملابس الداخلية يومياً من مرة لمرتين للحفاظ على جفاف المنطقة الحساسة ونظافتها دائماً.
  • تنظيف المنطقة الحساسة من الشعر.
  • الإبتعاد عن وضع مزيلات العرق أو العطور التي تحتوي على مواد كيميائية أو مهيجة للمهبل والبحث عن المنتجات الطبية الخاصة بهذه المنطقة دون الإفراط في استخدامها واستبدالها بزيوت طبيعية كزيت جوز الهند.

الملخص 

لقد أصبح غسول المناطق الحساسة للنساء روتين يومي أو أسبوعي ولذلك تهتم كل امرأة سواء كانت متزوجة أو غير متزوجة بنظافة هذه المنطقة ولكن يجب معرفة النوع المناسب لكِ لاستخدامه لتجنب الأضرار التي قد تنتج منه.

اترك رد