Online Magazine For Every Mom

7 مواد عليكِ تجنبها عند اختيار غسول مهبلي طبي| ما يفضله الأطباء 

7 مواد عليكِ تجنبها عند اختيار غسول مهبلي طبي

4 70

كلمة غسول مهبلي طبي تتصدر البحث عند السيدات حيث نجد الفتاة تهتم كتيراً بالعناية بمنطقة المهبل والحفاظ عليها من الروائح الكريهة أو حتى الإفرازات المختلفة التي يمكن أن تتكون في منطقة المهبل.

في هذا المقال عزيزتي سوف نوضح ليكي ما هو المهبل والمنطقة المحيطة به وكيفية العناية بها سواء باستخدام غسول مهبلي طبي ينصح به الأطباء في بعض الحالات أو من خلال بعض الأمور البسيطة التي يجب عليكِ اتباعها للحصول على نظافة شخصية سليمة تسبب لكى راحة نفسية وتجعلكِ تشعرين بالسعادة والمرح دون القلق من أى روائح أو إفرازات. 

غسول-مهبلي-طبي  

ما هو المهبل؟ 

المهبل هو عضو يوجد داخل جسم المرأة عبارة عن قناة تمتد من عنق الرحم بها عضلات تسمح بخروج دم الحيض وأيضاً الجنين من خلالها.

يحيط المهبل من الخارج الفرج وهو عبارة عن الشفتين المهبلتين الداخلية والخارجية ويوجد اختلاف كبير بين المهبل والفرج حيث نجد أن معظم المنتجات تروج لتنظيف المهبل وهنالك فرق كبير بين الجزئين فيحدث خلط لديكِ عزيزتي.

المهبل هو عضو لا يحتاج إلى إستخدام أى نوع غسول مهبلي طبي حيث أنه ينظف نفسه تلقائياً دون مساعدة وذلك لوجود نوع من البكتيريا الطبيعية داخل المهبل تساعده في الحفاظ على البيئة الداخلية حمضية يتراوح PH فيها من٣.٧ إلى ٤.٥ مما يوقف نمو أى نوع من البكتيريا الضارة داخل المهبل والتي تسبب فقدان توازنه مما يؤدى إلى ظهور الروائح الكريهة وحدوث الالتهابات المهبلية البكتيرية. 

هل يحتاج فعلا إلى غسول مهبلي طبي؟

 لابد أن يكون تنظيف الفرج جزء من العناية الشخصية اليومية لديكِ وذلك مهم جداً للتخلص نهائياً من بقايا دم الحيض بعد انتهاء دورتك الشهرية أو أي سوائل منوية بعد ممارسة العلاقة الزوجية لكي لا تسبب لديكِ أى التهابات قد تصل إلى المهبل.

استخدام الماء الدافئ كافى جدا للعناية بهذه المنطقة لكن في حالة اللجوء إلى استعمال غسول مهبلي طبي لابد من اختيار ما تستخدميه بعناية لأنه بسهولة قد ينتقل إلى داخل المهبل حيث أن هذه المنطقة حساسة جداً وقد تسبب المواد داخل هذا الغسول إلى تهيج المهبل أو تغيير البيئة الداخلية له مما يؤدي إلى حدوث عدوى بكتيرية مسببة الالتهابات المهبلية والحكة.

.غسول-مهبلي-طبي

ما هو غسول المهبل؟

عند التحدث عن العناية الشخصية بمنطقة الفرج التي تحيط بالمهبل من الخارج لابد من التفكير جيداً والبحث عما يمكن استعماله ولا يسبب لكِ أي أضرار حيث أن المهبل منطقة شديدة الحساسية وتتأثر بسهولة جداً مسببة الكثير من المشكلات. 

غسول المهبل:

نوع من التركيبات الصيدلية التى توجد بأشكال تجارية مختلفة على شكل أكياس أو زجاجات تستخدمها المرأة لتطهير المهبل من الإفرازات والروائح الكريهة يوجد منه: 

١-غسول مهبلي طبي: 

يحتوي على مواد مطهرة يفضله الطبيب في بعض الحالات المرضية.

٢- غسول مهبلي معطر: 

يحتوي على الروائح والعطور الصناعية للتخفيف من رائحة المهبل ولكن لا يفضله الأطباء لكثرة أضراره.

غسل منطقة المهبل من الخارج بالماء فقط يختلف بشكل كبير عن استخدام المنتجات المختلفة لغسل وتطهير هذه المنطقة كما يقول الأطباء على الرغم من أن الماء كافى جدا لكن تفضل النساء إستخدام غسول مهبلي طبي والذى يؤثر بشكل سلبى على المهبل ويسبب العديد من المشاكل على المدى البعيد.  

غسول-مهبلي-طبي

كيف تختارِ غسول مهبلي طبي آمن؟

عند اختيارك عزيزتي لتنظيف المنطقة بالصابون أو سائل الاستحمام الخاص بجسمك لابد من معرفة أن ما هو مناسب لجسمك لا يشترط أبداً أن يكون مناسب للإستخدام في هذه المنطقة حيث أن هذه المنتجات قاسية جداً للاستخدام على الجلد في هذه المنطقة الحساسة كما أن الصابون العادي يحتوي على مواد قلوية التي تغير من التوازن الموجود داخل المهبل وذلك يمنع نمو البكتيريا النافعة داخل المهبل فيترك المنطقة ملتهبة بالإضافة إلى نمو البكتيريا الضارة في هذه المنطقة مما يسبب تكون الإفرازات ذات الروائح الكريهة ومن الممكن أن تؤدى إلى حدوث أمراض داخل المهبل أو حتى تصل إلى الرحم.

لذلك يُنصح باختيار غسول مهبلي طبي خفيف يحتوي على مواد مناسبة لهذه المنطقة الحساسة كما يجب عليكِ فحص الغسول جيداً عند شرائه للتأكد من محتوياته حيث تكون آمنة ولا تحتوي على مواد عطرية كثيرة التى تسبب الجفاف والتهيج لمنطقة المهبل لأنه لا حاجة لإخفاء الرائحة الطبيعية للمهبل باستخدام العطور.

 كما يجب عليكِ عند اختيار غسول مهبلي طبي التأكد أنه تم اختباره من قبل أطباء الجلدية وأيضًا لا يسبب لكي أى نوع من الحساسية وأن يكون خالي من المواد العطرية.

غسول-مهبلي-طبي

٧ مواد عليكِ تجنبها عند اختيار غسول مهبلي طبي:

١-السلفات: 

هي من المواد المنظفة والتى تكون الرغوة عند استعمالها وتوجد بشكل رئيسي في الشامبو وسائل الاستحمام ولكن يجب تجنب استخدام هذه المادة على منطقة المهبل حيث أنها تسبب تهيج للجلد نتيجة لحساسية الجلد الشديدة في هذه المنطقة.

٢-الباربين:

من المواد الكيميائية التي تستخدم بشكل واسع في منتجات العناية بالجسم والمنتجات التجميلية كمادة حافظة ولكن وُجد أنها تسبب تهيج والتهاب الجلد في منطقة المهبل عند ملامستها له.

٣- العطور والروائح الصناعية: 

تحتوي على مواد كيميائية بكثرة وهذه المواد تسبب تغير للبيئة الداخلية للمهبل مما يجعل السيدة معرضة للإصابة بالعدوى المهبلية لوجود البكتيريا الضارة.

٤- الجليسرين: 

من المواد التي تحتوي على السكر ويعمل وجوده على زيادة إنتاج وتكوين الفطريات مما يجعلكِ عرضة للإصابة بالالتهابات الفطرية في هذه المنطقة.

٥- الزيوت المعدنية: 

أيضاً تغير من PH الحمضي داخل المهبل مما يؤدى لحدوث العدوى والالتهابات البكتيرية.

٦- الصبغات(dyes) والمواد الحافظة: 

مثل الفورمالدهيد الذي يُحدث تهيج للجلد الحساس في منطقة الفرج.

٧- الصابون:

الصابون العادي يسبب تهيج وجفاف للجلد في منطقة الفرج كما أنه يغير من البيئة الداخلية داخل المهبل (PH) لذلك يجب عليكِ تجنب استعماله قدر المستطاع.

عزيزتي يجب عليكِ التأكد من عدم وجود هذه المواد عند اختيارك لنوع غسول مهبلي طبي والبحث عن غسول مخصص لهذه المنطقة يحتوى على مواد تم اختبارها جيداً واختيارها من قبل أطباء النساء والجلدية معاً حتى لا يسبب أى إزعاج أو عدوى للجلد فى هذه المنطقة الحساسة.

غسول-مهبلي-طبي

خطورة استخدام غسول مهبلي طبي بشكل خاطئ:

ينصح الأطباء دائماً بعدم المواظبة على استخدام غسول مهبلي طبي بشكل متكرر حيث يمكن أن يؤدي إلى حدوث مشاكل وأضرار جسيمة بعيداً عن الهدف من استخدامه بغرض التنظيف والتطهير ومن المشاكل التى قد تواجهها الفتاة: 

١- الإصابة بالعدوى البكتيرية والالتهابات المهبلية بصورة مستمرة نتيجة تغير البيئة الداخلية المهبل مما يسبب عدم نمو البكتيريا النافعة التي تحمي المهبل من العدوى.

٢- زيادة الإصابة بمرض عنق الرحم نتيجة الإصابة بالعدوى المنقولة جنسياً والتى يؤدى له الإستخدام المتكرر لغسول مهبلي طبي.

٣-زيادة فرص الإصابة بمرض التهاب الحوض نتيجة حدوث العدوى البكتيرية المتكررة داخل المهبل.

٤- فى حالة الحمل، لا يُفضل إستخدام غسول مهبلي طبي وذلك لأنه قد يؤدى إلى حدوث ولادة مبكرة أو من الممكن أن يسبب الإجهاض للمرأة الحامل بالإضافة إلى استخدامه بشكل منتظم قد يؤدي إلى الحمل خارج الرحم.

 ملحوظة:

هناك بعض الحالات لابد على الفتاة الرجوع إلى الطبيب وأخذ الاستشارة عند ظهور بعض الأعراض بعيد عن رائحة المهبل الطبيعية مثل: 

إفرازات لها رائحة قوية ولا تزول بعد فترة بسيطة.

إفرازات بيضاء أو صفراء او خضراء اللون. 

حرقان عند عملية التبول.

حكة واحمرار والتهاب شديد للمهبل وما حوله.

هذه العلامات من الممكن أن تكون دلالة لحدوث الكثير من الأمراض والمشاكل الصحية فيما بعد لذلك ننصح بدلاً من استخدام غسول مهبلي طبي لتخفيف الأعراض بشكل مؤقت التحدث إلى الطبيب للحصول على العلاج المناسب وعدم تفاقم المشكلة.

الخلاصة:

سيدتي الجميلة إن الوقاية خير من العلاج لذلك عزيزتي يجب عليكِ دائماً البحث والفهم الدقيق لما هو مناسب لصحتك ولا يسبب لكِ أي أضرار. لذلك تناولنا في هذا المقال موضوع يهمك كثيراً للعناية الشخصية الخاصة بيكِ وأهم المعلومات التي يجب عليكِ معرفتها عند استخدامك لغسول مهبلي طبي.

عزيزتي يجب عليكِ جيداً فهم طبيعة جسدك والتعامل الصحيح معاها كما وضحنا إليكِ عن طبيعة المهبل وطرق العناية به وكيفية اختيار ماهو مناسب للاهتمام الصحيح بهذه المنطقة الحساسة. 

اقرأ المزيد:

تجربتي مع غسول سيباميد للمنطقة الحساسة

فوائد كريم اليكا للمنطقة الحساسة

كريم ألفا بلس للمنطقة الحساسة

سودو كريم للتبيض واستخدامه للبشرة

تجارب مع لوشن بيبانثين

   

 

4 تعليقات
  1. […] اقرأ المزيد: ٧مواد عليك تجنبهم عند اختيار غسول طبي. […]

  2. Yara يقول

    👍👍😊😘

  3. […] ٧ مواد عليك تجنبها عند اختيار غسول مهبلى طبى […]

  4. […] مهبلي لأن الكثير من الأدوية الموضعية يمكن أن تحتوي على مواد كيميائية يمكنها التفاعل مع بوڤيدون أيودين ويُبطِل عملها أو […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.