Online Magazine For Every Mom
.

قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال |أسباب وأعراض وعلاج

ما سبب قلة التركيز والسرحان والتشتت والفهم البطئ عند الأطفال

0 36

إن قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال هي مشكلة تصيب عدد غير قليل من الأطفال، وتنتشر هذه الظاهرة لدى الذكور والبنات على حد سواء وتعد أكثر شيوعا في سن المدرسة.

يعاني هؤلاء الأطفال من اضطرابات في التركيز وأحيانا يعانون من فرط في النشاط والحركة,وأحيانا أخرى يعاني هؤلاء الأطفال من بعض الاضطرابات السلوكية.

تبدأ أعراض هذه الاضطرابات في الظهور لدى الأطفال منذ مرحلة الروضة وقد تستمر حتى مرحلة المراهقة,الأمر الذي يثير القلق لدى الآباء خوفا على مستقبل أبنائهم التعليمي.

قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال

أسباب قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال 

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى  قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال ومن هذه الأسباب:

نمط حياة غير صحي

يلعب نمط الحياة غير الصحي دورا مهما في الإصابة بقلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال.

ومن أهم أمثلة نمط الحياة غير الصحي:

– عدم الحصول على قدر كافي من النوم

يعتبر السهر وقلة عدد ساعات النوم ليلا أحد الأسباب التي تؤثر على الأطفال وتصيبهم بقلة الاستيعاب وعدم التركيز.

– النظام الغذائي غير المتوازن 

يعتبر الطعام غير الصحي الذي يحتوي على مواد حافظة ومواد دهنية ضارة وتخطى وجبة الإفطار,من أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال.

عدم وجود عوامل محفزة للطفل

عندما يفقد الطفل الحافز لفعل أمر ما فإنه يقل لديه التركيز على فعل هذا الأمر،لذلك لا ينجذب الطفل لفعل الكثير من الأنشطة والواجبات مما يعيق تقدمه.

قد يؤدي نقص العوامل المحفزة إلى عدم الاهتمام بالمواد الدراسية وهذا يسبب حدوث مشكلات في المدرسة .

وجود عوامل مشتتة 

وجود العوامل المشتتة مثل التلفاز والألعاب الإلكترونية والهاتف الجوال يثير فضول الطفل نحو هذه المشتتات, ويتسبب هذا في قلة الاستيعاب والتركيز عنده.

عدم فهم المواد الدراسية

أحيانا ترجع قلة التركيز والاستيعاب عند الأطفال إلى عدم فهم المادة الدراسية.

وذلك نتيجة أحد هذه الأسباب:

-صعوبات التعلم

أحيانا تنتبه الأم والمعلمة إلى وجود بعض المشكلات في درجة استيعاب الطفل للقدر المطلوب منه دراسيا,مما يؤدي إلي توقف الطفل عن الاهتمام بالدراسة.

تعتبر مشكلتي عسر القراءة وفرط النشاط من أهم المشكلات التي تحتاج إلى استشارة طبيب متخصص,يكون لديه حل لهذه المشكلة.

معالجة هذه المشكلة يمكن أن يكون لها الأثر البالغ في حل مشكلة الطفل الدراسية,بالإضافة إلى حل مشاكله الحياتية فيما بعد. 

-استخدام أسلوب تعلم غير مناسب للطفل

بعض الأطفال يستطيعون الفهم بطريقة أفضل من خلال الرؤية وهؤلاء الأطفال بصريون, بينما بعض الأطفال يستطيعون الفهم عن طريق السمع وهؤلاء يكونون سمعيون.

يعتبر استخدام الطريقة المناسبة في توصيل المعلومة هو الحل الأمثل لمساعدة طفلك على زيادة التركيز.

محاولة لفت انتباه الوالدين

يلجأ الأطفال أحيانا إلى عدم التركيز على الأمر المطلوب وإهمال الدراسة محاولة منهم لجذب انتباه الوالدين نحوهم وزيادة التركيز عليهم.

يجب على الوالدين تخصيص بعض الوقت من يومهم للاهتمام بأطفالهم خاصة لو كانوا مصابين بهذه الظاهرة.

كثرة المشاكل الشخصية

يعاني بعض الأطفال من حدوث مشاكل شخصية أو أسرية مثل حدوث طلاق أو مشاكل بين الأبوين  مما يؤثر سلبا عليهم ويجعلهم مشتتون الذهن,ويؤدي إلى حدوث قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال في الدراسة أو في حياتهم العملية.

تحمل الطفل مهام صعبة

هناك بعض الأطفال من يجدون صعوبة في  التركيز على المهمات الصعبة وتنفيذها,لذلك يفضل تجزئة هذه المهمات إلى عدة مهام صغيرة تناسب عمره وقدرته حتى يستطيع التدرب على هذه المهمات شيئا فشيئا.

الحزن الشديد والكآبة

قد ينتج الحزن الشديد بسبب فقدان شخص عزيز على الطفل أو حدوث معاناة تؤدى إلى تأثر الطفل نفسيا,مما يتسبب في حدوث قلة تركيز واستيعاب لدى هذا الطفل.

يحتاج مثل هذا الطفل إلى مراجعة طبيب نفسي يقوم على معالجته من هذا الحزن.

الكسل وقلة الحركة

تقل قدرة الطفل على التركيز إذا كان كسولا ولا يوجد لديه أي نشاط بدني يقوم بتأديته .

يجب على الأبوين الاهتمام بزيادة نشاط أبنائهم الحركي وذلك بجعلهم يشتركون في بعض الأنشطة الرياضية.

المشاكل الصحية

في بعض الأحيان يكون سبب قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال هو مرض عضوي يصيبه بالألم مما يجعله يفقد قدرته على التركيز. 

قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال

أعراض قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال

توجد بعض الأعراض التي يتنبه لها الأبوان والتى تدل على قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال:

– سهولة تشتته عن الأمور الواجب عليه فعلها ونسيان إكمالها.

– كثير التململ والشكوى .

– عدم القدرة على الحفاظ على الأشياء الخاصة به.

– غير قادر على الترتيب أو النظام.

– لا يستطيع التركيز في المذاكرة أو القيام بالواجبات المدرسية. 

– لا يستطيع أن يتبع التعليمات وعدم الانتباه للتعليمات كثيرة الخطوات.

– سريع الانفعال ومتقلب المزاج وعنيف في بعض الأوقات.

– لا يستطيع أن يحافظ على صداقاته ولا يشارك في الصف لذلك يكون انطوائي معظم الأوقات.

– لديه مشكلة قلة تذكر الأحداث التي حدثت خلال فترة زمنية قصيرة وكثرة النسيان. 

– كثرة الأخطاء بسبب الإهمال وعدم التركيز.

– غير قادر على التركيز في الحديث ومتابعة تسلسل الأحداث والأفكار عند مقاطعته.

– غير قادر على التفريق بين المعلومات الهامة وغير الهامة.

– حدوث نوبات بكاء وغضب شديدة بدون سبب واضح.

قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال

علاج قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال 

يبحث الآباء عن طرق متعددة لمعالجة قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال لكي تساعدهم على التعامل فى حياتهم والتقدم في دراستهم بشكل أفضل.

وتتمثل طرق العلاج في:

توفير نمط حياة صحي

يساعد توفير نمط حياة صحي على تحسين قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال,وهذا يحسن من مستوى الطفل الدراسي.

-النوم الصحي

يحتاج الطفل إلى حوالي ثمان إلى عشر ساعات يوميا  من النوم ليلا ,للحصول على القدر المناسب من الراحة الذي يساعده على التركيز. 

يجب على الأم أن تهتم بمعدل النوم المناسب لطفلها في وقت مبكر من الليل,ولا تسمح له بالسهر ليلا لأن هذا قد يؤثر على تركيزه وإنتاجيته.

-الطعام الصحي

يجب على الأم التأكد من أن طفلها يتناول الغذاء الذي يحتوي على العناصر الغذائية المتنوعة في كل وجبة,حتى يحصل الطفل على الطاقة اللازمة لمتابعة يومه بنشاط وتركيز.

الاهتمام بوجبة الإفطار قبل الذهاب إلى المدرسة يساعد الطفل على التحصيل الدراسي المطلوب.

يجب أن يحتوي الطعام على الفيتامينات مثل فيتامين ب وفيتامين ج وفيتامين أ,والمعادن مثل الزنك والحديد والكالسيوم والماغنيسيوم.

ألعاب لزيادة التركيز

يمكن استخدام ألعاب التركيز لتنمية الذكاء عند الطفل ومساعدته على التركيز على الأشياء لفترات طويلة,وهذه الألعاب تساعد على تنشيط الذاكرة مما يساعد في تقدم التحصيل العلمي للطفل.

تنظيم الوقت 

يعتبر تنظيم وقت الطفل بشكل جيد من العوامل التي تساعد في علاج قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال,حتى لا يشعر الطفل بالضغط بين المدرسة ومهامه الحياتية,وحتى يجد الوقت الكافي  للترفيه وتنمية مواهبه.

ممارسة الرياضة

تعتبر ممارسة الرياضة هي أكثر طرق علاج قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال فعالية, حيث يستطيع الطفل التخلص من الطاقة المخزنة لديهم وتساعد على زيادة التركيز وتنشيط الجسم. 

تقليل المشتتات

تحتاج الأم أن تتأكد من إخلاء الغرفة التي يذاكر فيها الطفل من أي ملهيات تشتت ذهن طفلها مثل التلفاز والأجهزة الإلكترونية,مع

تحديد ساعة واحدة يوميا فقط لمشاهدة التلفاز أو استعمال الأجهزة الإلكترونية.

وجود عوامل محفزة 

من الهام جدا أن يتبع الآباء أسلوب تحفيز الأطفال وتشجيعهم,بتحديد مكافآت يحصلون عليها عند إنجاز المطلوب منهم ,وتحديد أهداف معينة يجب أن يصل إليها الطفل ليحصل على مكافأته.

معالجة المشاكل الأسرية

يجب على الأبوين تجنب حدوث مثل هذه المشاكل للمحافظة على صحة أبنائهم النفسية في هذه الفترة قدر الإمكان,والتحدث

مع الأطفال ومحاولة بث الطمأنينة داخل الطفل يساعد في تحسين حالة الطفل النفسية.

فحص الحالة الصحية للطفل

يجب على الآباء مراجعة الطبيب للتأكد من أن الطفل لا يعاني من مشاكل صحية.

يجب أيضا التأكد من حاسة السمع حيث إن وجود مشاكل في السمع يؤثر على إيصال المعلومات إلى المخ,فيصعب على الطفل تفسيرها فيقف عندها عاجزا.

 

ملخص المقال

قد ترجع مشكلة قلة الاستيعاب والتركيز عند الأطفال إلى العديد من الأسباب المهمة,التي يجب على الآباء التعامل معها  لمحاولة تقليل الأعراض المصاحبة لهذه الظاهرة.

إن علاج مشكلة التركيز عند الأطفال لا تساعدهم في الدراسة فقط بل وتساعد أيضا في تخطي المشكلات الحياتية,وبناء حياة اجتماعية ناجحة.

 

اترك رد