Online Magazine For Every Mom

متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون | أهم 3 فروق بين الحمل والدورة

متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون

3 634

متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون؟..سؤال تفكر به كل من تخطط للحمل أو تتوقع حملاً قريباً وهل هو عرض كافٍ لتأكيد الحمل.

لكي نستطيع الإجابة عن هذا السؤال نحتاج لمعرفة الكثير عن الحمل وبدايته.

متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون

متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون

يبدأ مغص الحمل في وقت مبكر جداً من الحمل، إذ تشعر الحامل بتقلصات تشبه الدورة الشهرية، ويحدث المغص في وقت قريب من موعد الدورة، قبل أن تعلم المرأة بأنها حامل، وتصاب الحامل بوخزات خفيفة ونزف خفيف نتيجة انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم، والتي تحدث بعد 6 إلى 12 يوم من الإخصاب وتستمر لمدة يوم أو أكثر.

غالبا ما نجد أن المغص الذي يصيب المرأة بسبب الحمل يبدأ عند السيدات اللاتي يكن الدورة الشهرية لديهن منتظمة قبل موعد نزولها بفترة تتراوح ما بين 4 – 8 أيام، أما إذا كانت الدورة غير منتظمة فغالبًا لا يمكن تحديد متى يبدأ هذا المغص، ولكنه يزداد قبل موعد نزولها بيومين أو يوم؛ لذلك تحتاج المرأة هنا لمعرفة متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون.

يبدأ حساب أسابيع الحمل من تاريخ موعد آخر دورة، وبالتالي تعتبر آخر دورة، هي أول أسبوع في الحمل حتى لو لم تكن المرأة حامل بعد، ووجد أن 50% من الحوامل تبدأ لديهم أعراض الحمل المبكر في الأسبوع الخامس من الحمل، و70% من النساء يشعرن بأعراض الحمل بالأسبوع السادس، و90% تظهر لديهم الأعراض بالأسبوع الثامن.

ماهي علامات الحمل المؤكدة التي تظهر متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون

– الاحساس بانقباضات في الرحم، لزيادة تدفق الدم في الجسم لتغذية الجنين.

– نزول بعض قطرات الدم وردية اللون.

– كثرة التبول نتيجة ظهور هرمون الاستروجين في الدم (هرمون الحمل).

– من الممكن الشعور بمرارة أثناء التذوق.

غثيان الصباح، والذي غالبا ما ينتهي بعد الثلاثة أشهر الأولي.

– الإعياء المستمر، والنوم المستمر الذي قد يستمر لعدد ساعات تصل إلى 9 ساعات.

– كبر حجم الثدي و زيادة حساسيته، وظهور هالات بنية اللون حول الحلمات، مع كبر حجمها.

– عدم تقبل الروائح المعتادة لبعض المأكولات والمشروبات.

– ألم أسفل الظهر، نتيجة انغراس البويضة داخل جدار الرحم بقوة.

– التغييرات المزاجية،التي قد تصل إلى الاكتئاب، في بعض الأحيان.

– تغير في لون الإفرازات المهبلية.

– كثرة الغازات داخل البطن.

متى-يبدأ-مغص-الحمل-وكيف-يكون

ما وجه الاختلاف بين علامات الحمل المبكرة والدورة الشهرية

– من الممكن أن نفهم متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون إذا علمنا أن علامات ما قبل نزول الدورة تكون قوية وشديدة في بداياتها، لكنها تقل بشكل تدريجي حتى تختفي بشكل نهائي مع نزول الدورة.

أما عن علامات الحمل المبكرة فهي تبدأ خفيفة وتزداد بشكل تدريجي مع مرور الوقت مما يدل على ارتفاع الهرمونات في الجسم.

– كما نجد أن مغص الحمل يكون عبارة عن مغص خفيف، وخاصةً إذا كان يرافقه نزيف خفيف باللون الوردي، وهذا ما يحدث نتيجة انغراس البويضة في بطانة الرحم، وقد لا تشعر الحامل بهذا المغص في بعض الأحيان.

أما المغص الذي يصيب النساء قبل نزول الدورة الشهرية يكون أقوى بشكل كبير، ويتم الشعور به قبل نزول الدورة بحوالي أسبوع تقريبًا

– أيضا يجب أن نعرف أن نزيف الدورة الشهرية يختلف تمامًا عن نزيف الانغراس وذلك من حيث المدة الزمنية، حيث نجد أن مدة الدورة الشهرية تتراوح ما بين 2 – 7 أيام.

أما مدة نزول دم الانغراس لا تتعدى الثلاثة أيام، ولا يكون نزول الدم مستمراً كما هو الحال في نزيف الحيض، بالإضافة إلى أنه لون دم الانغراس يكون وردي فاتح كدليل على متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون.

قد تعتقد المرأة أن مغص الحمل هو مغص الدورة الشهرية إن لم تكن تعلم مسبقًا أنها حامل أو إن لم تكن تعلم متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون.

أيضا قد يكون الشعور بالمغص سببه نفسي وقد يكون سببه الشعور بالبرد ولكن لا داعي للخوف ولا للذهاب إلى الطبيب عند الإصابة بمغص بداية الحمل إلا في بعض الحالات النادرة التي يكون فيها المغص شديدًا جدًا فهنا قد يكون المغص دليلًا على وجود مشكلة معينة ولابد من زيارة الطبيب أو التوجه إلى المستشفى على الفور.

متى-يبدأ-مغص-الحمل-وكيف-يكون

ما الفرق بين مغص الحمل الخطر وغير الخطر 

إن معرفة متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون تساعد على التمييز بين المغص الخطر وغير الخطر

أسباب مغص الحمل غيرالخطر

– مغص انغراس البويضة المخصبة داخل جدار الرحم وعادةً ما يكون هذا المغص بعد مرور أسبوع على الإخصاب وحينها ستختبر متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون .

– زيادة حجم الرحم بسبب تقدّم الحمل وما يمثله من ضغط على المعدة والأمعاء والمثانة يتسبب في شعور الحامل بالامتلاء والانتفاخ الدائم ولتخفيف المغص يجب تناول وجبات أكثر في العدد وأقل في الكمية بدلًا من الوجبات الكبيرة مع الحرص على الحركة المستمرة وأداء التمارين الخفيفة وكذلك الذهاب للحمام بانتظام.

غازات البطن والإمساك حيث يؤدي ارتفاع هرمون البروجيسترون أثناء الحمل إلى تباطؤ حركة الأمعاء وبالتالي كثرة الغازات والإصابة بالإمساك ثم الشعور بالمغص ولتخفيف هذه الحالة ينصح بالحرص على شرب الماء والسوائل بكمية كافية وكذلك تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات بكثرة.

– مع تقدم الحمل يزداد ضغط الجنين والرحم على الأربطة الخاصة بالبطن مما يسبب الإحساس بالمغص أسفل البطن.

أسباب مغص الحمل الخطرة

– التصاق البويضة المخصبة بقناة فالوب أو أي مكان آخر خارج الرحم وهو ما يعرف باسم “الحمل خارج الرحم” مما يسبب آلاماً شديدة يصحبها نزيف بين الأسبوعين السادس والعاشر وتعد إحدى الحالات التي تحتاج التدخل الفوري

يحدث هذا النوع من الحمل لحالة واحدة من بين كل 50 حالة حمل وتزداد فرص حدوثه إذا كانت السيدة قد عانت منه في السابق أو في حالة إجراء جراحة سابقة في الحوض أو البطن أو قناة فالوب وكذلك عند حدوث الحمل مع وجود لولب في الرحم أو عند وجود التهابات بمنطقة الحوض.

 

الإجهاض فعندما تشعر الحامل بالمغص الشديد خلال أول شهر من حملها فيجب القلق من احتمال حدوث إجهاض وخاصةً أن نسبة حدوثه تتراوح بين 15-20% ومن العلامات التي تدل على حدوثه الإحساس بانقباضات وآلام مماثلة لآلام الدورة الشهرية أو أشد – وهي انقباضات مختلفة تماماً عن انقباضات الحمل المعتادة التي تحدد متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون – بالإضافة إلى النزيف المهبلي.

– الولادة المبكرة حيث تشعر السيدة بانقباضات منتظمة متتالية قبل وصول الأسبوع 37 من الحمل فهذا قد يكون أحد علامات الولادة المبكّرة أي ستضع مولودها قبل بلوغ الموعد المحدد وهنا يجب الرجوع فورًا إلى الطبيب.

– انفصال المشيمة وهي العضو الذي يمد الجنين بالأكسجين وكذلك الغذاء الذي يحتاجه للنمو وتكون ملتصقة بجدار الرحم العلوي وتظل متصلة بالرحم حتى موعد ولادة الجنين ثم تنفصل أثناء الولادة ولكن هناك حالات نادرة يحدث فيها انفصال المشيمة أثناء الحمل مما يسبب شعور الحامل بألم شديد أسفل البطن ويزداد بمرور الوقت وقد يصاحبه خروج دم ذو لون أحمر داكن وهنا يجب اللجوء إلى الطبيب المختص لإجراء ولادة عاجلة.

– أيضا قد يكون مغص الحمل الشديد دليلًا على حدوث تسمم الحمل أو الإصابة بالتهابات المسالك البولية أو على وجود حصوات بالمرارة أو على التهاب الزائدة الدودية.

متى-يبدأ-مغص-الحمل-وكيف-يكون

متى يجب مراجعة الطبيب فورا

كما ذكرنا سابقًا فإن ألم البطن ومغص الحمل هو شيء طبيعي خلال الحمل وعندما تعرف الحامل متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون ستدرك أنه لا يستدعي القلق إلا في بعض حالات معينة تحتاج مراجعة الطبيب فورا وهذه الحالات هي:

– إذا اشتد الألم لفترات طويلة ولا يستجيب للراحة.

– استمرار الانقباضات لمدة ساعتين بمعدل يزيد عن أربع انقباضات خلال الساعة الواحدة.

– شعور بالألم والحرقة أثناء التبول أو ظهور دم في البول فإن ذلك قد يشير إلى التهابات المسالك البولية.

– إذا صاحب المغص قشعريرة أو حرارة.

– وجود إفرازات مهبلية غريبة وغير طبيعية.

– نزول بعض قطرات الدم

– حدوث نزيف.

– إذا كان المغص مصحوبًا بقيء أو غثيان.

– الشعور بصداع شديد مع اضطراب في الرؤية.

– انتفاخ وتورم في الوجه والأيدي والأرجل.

متى-يبدأ-مغص-الحمل-وكيف-يكون

نصائح لتخفيف مغص الحمل

بعد أن عرفنا إجابة سؤال متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون وتعرفنا على أنواعه وأسبابه حان الوقت لنعرف كيف يمكن التخفيف منه:

– الحصول على قسط كافٍ من الراحة في حالة الشعور بألم البطن أو المغص 

– الحفاظ على وضعيّة الجلوس بعض الوقت.

– التمدد أو الاستلقاء على الجنب المقابل للجنب الذي يزداد فيه الشعور بالألم مع رفع القدمين عاليًا.

– الحصول على حمام ماء دافئ.

– وضع قربة ماء دافئ على موضع الألم.

– ممارسة تمارين الاسترخاء.

 

الملخص

معرفة متى يبدأ مغص الحمل وكيف يكون تساعد الحامل على المرور بفترة حمل سعيدة وآمنة كما يساعدها على فهم طبيعة حملها والوصول للولادة بسلام.

إقرأ أيضا

ما هي أعراض الحمل في بدايته | 12 عرض يجب أن تعرفه كل سيدة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.