Online Magazine For Every Mom
.

ما هي أعراض مقاومة الأنسولين | 6 نصائح ذهبية إذا كنت مصاباً

أعراض مقاومة الأنسولين

0 20

سواء أكنت تبحث عن إجابات لنفسك أو لشخص تحبه عن أعراض مقاومة الأنسولين وكيفية التشخيص والعلاج،نحن هنا نقدم لك أفضل المعلومات للتعرف والسيطرة على مقاومة الأنسولين وتجنب مضاعفاتها. 

إن مقاومة الأنسولين (Insulin Resistance) والتي يُشار إليها غالباً باسم مقدمات السكري هي حالة يحدث فيها خلل ونقص في الاستجابة البيولوجية من خلايا الجسم عن الحد الطبيعي تجاه هرمون الأنسولين.

كيفية حدوث مرض مقاومة الأنسولين

هرمون الأنسولين هو المسؤولة عن ضبط نسبة السكر في الدم،ويُفرز غالباً من خلايا البنكرياس (خلايا بيتا) ثم ينتقل إلى مجرى الدم ومنه إلى أنسجة أعضاء الجسم المختلفة للقيام بوظيفته،حيث يعمل على إدخال السكر داخل خلايا هذه الأنسجة.

عرقلة هذه العملية تؤدي إلى ظهور أعراض مقاومة الأنسولين,حيث لا تتفاعل الخلايا مع الأنسولين ولا تستقبل السكر.

السكر الموجود في الدم والذي نتج عن الجهاز الهضمي عقب عملية الهضم يحتاج إلى ما يساعده لدخول الخلايا عبر المستقبلات الموجودة على سطحها؛لإمداد هذه الخلايا بالطاقة اللازمة.

هنا يأتي دور الأنسولين في مساعدة السكر للمرور عبر هذه المستقبلات إلى داخل الخلية بصورة سليمة ومتكاملة.

يُعتقد أن الخلل بعمل المستقبلات هو أكثر الأسباب شيوعاً لمرض مقاومة الأنسولين أو نقص عدد هذه المستقبلات،بالإضافة إلى نقص الإنزيمات الحيوية الضرورية لإتمام عملية نقل السكر إلى داخل الخلية بشكل صحيح.

اعتماداً على ما سبق ترتفع نسبة السكر بالدم؛فيُفرز البنكرياس المزيد من الأنسولين لضبط نسبته،حتى يتلف البنكرياس ولا يستطيع إفراز المزيد من الأنسولين مع زيادة شديدة في نسبة السكر في الدم؛فتحدث الإصابة بمرض السكري.

أعراض مقاومة الأنسولين

علامات وأعراض مقاومة الأنسولين

في البداية غالبًا لا تظهر أعراض مقاومة الأنسولين بشكل ملحوظ، لكن مع تطور مقاومة الأنسولين قد يلاحظ المُصاب ظهور بعض الأعراض:

  1. زيادة الشعور بالعطش والجوع وزيادة الرغبة في تناول الأطعمة السكرية.
  2. زيادة الوزن وخاصةً في منطقة محيط الخصر دون أسباب واضحة إلى ما يُقارب 100 سم في الرجال، و 90 سم في النساء.
  3. زيادة عدد مرات التبول.
  4. ارتفاع قراءات ضغط الدم إلى 130/80 مم زئبق أو أعلى.
  5. ارتفاع مستوى سكر الدم في حالة الصيام عن 100 ملليغرام/ديسيلتر.
  6. ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية أثناء الصيام عن 150 ملليغرام/ديسيلتر.
  7. انخفاض مستوى الكوليسترول الجيد _وهو البروتين الدهني عالي الكثافة_ عن 50 ملليغرام/ديسيلتر للنساء، وعن 40 ملليغرام/ديسيلتر للرجال.
  8. ظهور بقع داكنة مخملية وسميكة خاصة خلف الرقبة، وفي مفاصل الأصابع، و منطقة الإبط والفخذ، و تُعرف هذه البقع الداكنة باسم الشواك الأسود (Acanthosis Nigricans).
  9. ظهور زوائد جلدية (Skin Tags) عنقية أو إبطية مرتبطة بأعراض مقاومة الأنسولين وداء السُكريّ.
  10. اضطراب نظم القلب وهو تسارُع دقات القلب، وعادة ما يصاحبه تعب، وإرهاق، وزيادة التعرق، ورعشة الأطراف وخاصةً اليدين.

أعراض مقاومة الأنسولين

أسباب الإصابة بمقاومة الانسولين 

إن أسباب ظهور أعراض مقاومة الأنسولين لاتزال غير مفهومة تمامًا، لكن تتطور مقاومة الأنسولين بشكل شائع إذا تحقق واحد أو أكثر من العوامل التالية:

  • اتباع نظام غذائي غير صحي، عالي السعرات الغذائية،  وغني بالكربوهيدرات والسكريات، وتخزين الدهون الزائدة في البنكرياس والكبد.
  • الإصابة بمرض كوشنج.
  •  متلازمة تكيُس المبايض.
  • الأفراد الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
  • ارتفاع مستويات أنسولين الدم.
  • وجود مستويات عالية من الالتهابات بالجسم.

أعراض مقاومة الأنسولين

عوامل تُزيد خطر الإصابة وظهور أعراض مقاومة الأنسولين

  • المصابون بزيادة الوزن أو السمنة خاصة حول الحجاب الحاجز هم الأكثر عرضة للإصابة بأعراض مقاومة الأنسولين.
  • عدم ممارسة الرياضة مع نمط الحياة المستقر.
  • التدخين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مشاكل النوم.
  • أمراض القلب والمشاكل الدماغية.
  • تزيد احتمالية الإصابة بعد عمر 45.
  • تناول بعض الأدوية مثل السترويدات ومضادات الذُهان وأدوية علاج فيروس نقص المناعة البشرية.
  • الإصابة بداء السُكريّ، ولابد من معرفة أعراض ارتفاع السكر بالدم.

مشاكل صحية مرتبطة بمقاومة الأنسولين

يوجد علاقة متبادلة بين مقاومة الجسم للأنسولين وبعض المشاكل الصحية الأخرى مثل:

المصابون بمقاومة الأنسولين هم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ومتلازمة تكيس المبايض.

كما ارتبطت مستويات السكر المرتفعة بالدم بزيادة خطر الإصابة باضطراب الاكتئاب،وإن لم يتم تشخيص المريض بداء السكري.

متلازمات الحثل الشحمي التي تؤدي إلى فقدان الدهون بشكل غير طبيعي،لذا فإن احتواء الجسم على انسجة دهنية مفرطة أو عدم كفايتها في الجسم يمكن أن يرتبط بمقاومة الأنسولين.

أعراض مقاومة الأنسولين

مضاعفات مقاومة الأنسولين

يمكن أن يعاني مريض مقاومة الأنسولين من أحد المضاعفات التالية:

المضاعفات الأيضية الحادة مثل ارتفاع أو انخفاض حاد في نسبة سكر الدم.

احتشاء عضلة القلب، ذبحة صدرية، سكتة دماغية، مرض الكلى، مشاكل العين، مرض الزهايمر، أو الإصابة بمرض السرطان.

التشخيص

عند ظهور أعراض مقاومة الأنسولين يطلب الطبيب معرفة التاريخ الطبي للعائلة،ثم إجراء فحوصات بدنية مثل ضغط الدم وتُجرَى بعد ذلك تحاليل دم مختلفة مثل:

  • اختبار الغلوكوز في بلازما الصيام.
  • اختبار تحمُّل الغلوكوز الفموي.
  • اختبار السكر التراكُمي لتشخيص مقدمات السُكري أو مرض السكري.
  • في الآونة الأخيرة يُجرِي الأطباء فحص الهيموغلوبين السكري.

العلاج 

تقل أعراض مقاومة الأنسولين مع تغير نمط الحياة وممارسة الرياضة وتجنب مسببات الإصابة حيث يمكن للأدوية أن تساعد ولكنها لاتُغني عن هذه العادات الصحية السليمة.

تشمل أهم الطرق العلاجية مايلي:

ثيازوليدينديون (Thiazolidinediones):

يساعد على تحسين الحساسية تجاه الأنسولين عن طريق تقليل كمية الدهون المركزة المنتشرة في الجسم,ويمكن تناوله بالإضافة إلى أدوية السكري الأخرى مثل الميتفورمين أو السلفونيل يوريا.

البيغوانيد (Biguanides):

تعمل على تحسين أعراض مقاومة الانسولين عن طريق تقليل كمية الغلوكوز التي ينتجها الكبد,ومن الملاحظ أنها لا تسبب زيادة الوزن بشكل عام.

نصائح للتخفيف من أعراض مقاومة الأنسولين

يمكن لأي شخص عكس مقاومة الأنسولين بأسلوب حياة نشِط وصحي.

من أهم النصائح لتخفيف أعراض مقاومة الأنسولين:

1.ممارسة التمارين الرياضية بانتظام مما يساعد الجسم على توازن عملية التمثيل الغذائي والحد من التوتر العصبي.

 مارس 30 دقيقة يومياً من النشاط المعتدل مثل المشي السريع.

 

2.الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن  يشتمل على الدهون الصحية مع كميات كافية من البروتين مثل المكسرات والأسماك والحبوب الكاملة والبقوليات.

بالإضافة إلى تناول كميات كافية من الفواكه والخضراوات يومياً مع الحرص عند تناول الفواكه الخطرة على مرضى السكري ومقاومة الأنسولين.

 

3. التخلص من الوزن الزائد هو أحد أفضل الطرق لتخفيف أعراض مقاومة الأنسولين وتجنب مضاعفاتها,ويمكن اللجوء إلى اختصاصي تغذية ومدرب صحيّ معتمد للمساعدة في إنقاص الوزن بطريقة صحيحة.

 

4. قد تتطلب الإصابة تناول بعض الأدوية للتخفيف من أعراض مقاومة الأنسولين ومنع تفاقمها وتجنب حدوث المضاعفات,وذلك بعد استشارة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة.

 

5. الإقلاع عن التدخين حيث أن النيكوتين له تأثير ملحوظ على مقاومة الجسم للأنسولين,وتوجد علاقة وطيدة بين استهلاك السجائر والإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

في الواقع بعد تدخين سيجارة واحدة يستغرق الجسم ما يصل إلى 48 ساعة للتخلص من آثار النيكوتين وعودة مقاومة الجسم للأنسولين إلى المستوى الطبيعي.

وبالتالي كلما استهلكت النيكوتين أكثر؛ يحتاج جسمك إلى المزيد من الأنسولين.

 

6. إن تشخيص مقاومة الأنسولين أو مقدمات مرض السكري قد يسبب القلق،لكن إجراء تغييرات سريعة في نمط الحياة وتوقُع نتائج فورية ليس بالحل الأمثل.

 لذا يجب إجراء تغييرات بطيئة ودائمة لعكس مقاومة الانسولين وتجنب الإصابة بمرض السكري.

 

الملخص

على الرغم من أن في كثير من الأحيان علاج مقاومة الانسولين بشكل كامل ليس ممكناً، لكن يمكنك مساعدة جسمك على أن يكون أكثر تقبلاً للأنسولين.

لذا عليك الحد من التوتر العصبي وتلبية احتياجات جسمك، وتوفير التغذية الصحية والنشاط اللذين يحتاج إليهما.

 

اترك رد