Online Magazine For Every Mom

كل ما تريدين معرفته عن الفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي

الفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي

5 130

الفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي هو سؤال يتبادر إلى ذهن الكثير من النساء، وربما البعض منهن لم يسمعن من قبل عن مصطلح الحمل الكيميائي، لذا فى هذا المقال سوف نقدم لك كل المعلومات عن الفرق الحمل الضعيف والحمل الكيميائي وأسباب حدوث كل منهما وعلامات الحدوث وكيفية الوقاية من التعرض لهما.

كل ما تريدين معرفته عن الفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي

ماهو الحمل الكيميائي؟ 

يطلق مصطلح الحمل الكيميائي على حالة من الإجهاض المبكر جداً والذى ربما لا يصل فيه الحمل الأسبوع الخامس وهذا ما يجعل الفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي واضحا، يحدث بعد تخصيب البويضة بشكل طبيعي ولكنها تفشل فى التمسك بجدار الرحم مما يسبب اجهاض مبكر، وكثيرات ربما يجهلن تعرضهن للإجهاض خاصة عندنا يحدث بعد انتهاء الدورة الشهرية بمدة بسيطة.

يشخص الأطباء الحمل الكيميائي عن طريق اختبار الحمل الإيجابي ولكن لا يمكن رؤية الجنين عن طريق الموجات الفوق صوتيه، وفى هذة النقطة يتضح الفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي،حيث أن الحمل الضعيف يظهر فيه الجنين فى الموجات الفوق صوتيه بينما لا يظهر الجنين في حالة الحمل الكيميائي.

كل ما تريدين معرفته عن الفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي

أعراض تدل على حدوث الحمل الكيميائي:

بسبب الإجهاض المبكر جداً فإن الكثيرات لا يعرفن عن حدوث حمل كيميائى لهن لذلك هذة الأعراض الأخرى ربما تساعد فى معرفة ان كنت قد تعرضت للحمل الكيميائي ام لا بالإضافة اختبار الحمل الايجابى.

-تقلصات أكثر من المعتاد فى فترة الدورة الشهرية.

كل ما تريدين معرفته عن الفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي

-الشعور بألم شديد في أسفل البطن.

-نزول الدم فى هيئة نزيف غير متوقع:

ربما يكون هذا النزيف فى هيئة بقع بسيطة او نزيف شديد أو ربما فى هيئة كتل من الدم.

-غياب أعراض الحمل الشائعة:

الأعراض التي تعاني منها معظم النساء فى شهور حملها الأولى قد تغيب فى حالة الحمل الكيميائي مثل: دوار الصباح وألم الثدي.

-انخفاض مستوى هرمون (hCG):

هرمون(hCG) هو هرمون موجهة الغدد التناسلية المشائيمية و يطلق عليه أيضا اسم هرمون الحمل و يكون مسئولا عن تحفيز البويضة لإنتاج مستويات هرمونية مناسبة من هرموني الاستروجين والبروجسترون لكل مرحلة من مراحل الحمل .

 

أسباب حدوث الحمل الكيميائي:

لا توجد أسباب واضحة لحدوث الحمل الكيميائي ولكن هذة بعض الأسباب التى تم رصدها فى حالات الحمل الكيميائي، ويتضح فى بعضها الفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي.

 

-قلة إفراز الهرمونات الطبيعية في الجسم :

وخصوصاً هرمون (hCG) الذى يعرف بهرمون الحمل.

-تواجد كروموسومات غير طبيعية:

فى حالات الحمل الطبيعية تتحد البويضة والحيوان المنوى ويعطي كل منهما ٢٣ كروموسوم لتكوين الزيجوت (٤٦ كروموسوم) الذى ينمو سريعا وينغرس فى جدار الرحم.

فى حالات الحمل الكيميائي تكون عدد الكروموسومات فى كل من البويضة او الحيوان المنوى اقل او اكثر من ٢٣ كروموسوم، مما يجعل الزيجوت (المرحلة الأولى لتكوين الجنين) لديه عدد غير طبيعى من الكروموسومات، مما يجعله ينمو بشكل غير طبيعى مسببا العديد من المشاكل منها فشل الحمل واجهاضه.

كما أن مشاكل بنية الكروموسومات تحدث فى كلا نوعي الحمل لذا الفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي غير موجود فيها.

-انغراس البويضة المخصبة خارج جدار الرحم. 

-عيوب خلقية فى الرحم. 

الأشخاص المعرضين لحدوث الحمل الكيميائي:

لا يمكن التنبؤ بحدوث الحمل الكيميائي ولكن هناك بعض عوامل الخطر المعروفة التى قد تساعدك لتجنب حدوث الحمل الكيميائي.

-التلقيح الصناعي: 

النساء اللاتي خضعن لعملية التلقيح الصناعى يكن أكثر عرضة من سواهم للحمل الكيميائي.

-مرضى السكر. 

-مرضى الغدة الدرقية. 

-العمر :

النساء فوق عمر ٣٥ يكن أكثر عرضة للحمل الكيميائي من غيرهن.

-النساء التي تعاني من تكيسات المبايض.

 

ما هو الحمل الضعيف؟

الحمل الضعيف هو مصطلح يطلقه الأطباء على الحمل في حال تم تخصيب البويضة بشكل مكتمل، وقد تم غرسها بشكل سليم في جدار الرحم، ولكن مع تقديم الجسم لنسبة ضئيلة من الهرمون الخاص لنمو الجنين والذي يدعم ايضاً بطانة الرحم ويقويها، وبالتالي تكون بطانة الرحم ضعيفة ولا تستطيع حمل البويضة المخصبة وإكمال مراحل الحمل بها وهذا ما يبين الفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي.

كما يحدث في بعض الحالات انسداد للشرايين الخاصة بتوصيل الغذاء للجنين، وغالباً يحدث الإجهاض في النهاية.

أسباب حدوث الحمل الضعيف:

هناك العديد من الأسباب التى تجعل حملك معرض لخطر الإجهاض وخصوصا في الأشهر الثلاثة الأولى، حيث تكون ١٠٪ من النساء الحوامل عرضة للإجهاض فيهن ، منها:

 

-ضعف المشيمة :

المشيمة هي سبيل الجنين الوحيد للنجاة حيث تمده بالغذاء والعناصر التى يحتاجها للنمو بشكل صحيح وقد يؤدى تطورها بشكل خاطىء وضعف الإمدادات الدموية لها إلى حدوث خلل فى الإمدادات الواصلة للجنين وتجعل الحمل ضعيفا وتعرضه للإجهاض المبكر.

-حدوث اضطرابات فى بنية الكروموسومات:

كم ذكرنا فى الحمل الكيميائي سابقا لذا تعد الهرمونات مشكلة فى كلا الحملين، والفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي غير موجود هنا.

-ضعف عنق الرحم:

من المشاكل التى قد تؤدى للإجهاض ضعف عضلات الرحم وخاصة عنق الرحم مما يؤدى لفتحه فى وقت مبكر جدا معرضا حملك للإجهاض مبكراً .

-اتباع نمط حياة غير صحي:

كالتدخين والكحول وتناول الأدوية الممنوعة.

-الكافيين :

تناول كمية كبيرة من الكافيين تزيد من معدل خطر حدوث الإجهاض التلقائي.

-تناول الأدوية الضارة للجنين :

تناول بعض الأدوية بدون استشارة الطبيب الخاص بك، والتى قد تكون خطرة وتحدث ربما تشوهات للجنين او الأكثر تجعلك عرضة لحدوث الإجهاض.

-الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

 

كيفية الوقاية من الحمل الضعيف أو التعرض للإجهاض:

 

-فقدان الوزن الزائد:

اذ تعد النساء التى تعانين من السمنة أكثر عرضة من سواهم لحدوث الإجهاض المبكر.

-اتباع نمط حياة صحي:

لتحافظي على صحة حملك وصحة جنينك عليك بالإقلاع عن أي نمط حياة غير صحي كالتدخين وتناول الكحول والأدوية الممنوعة، وممارسة الرياضة واتباع حمية غذائية صحية.

-تناول الفيتامينات :

لابد من تناول الفيتامينات التى تمدك وتمد جنينك بما يحتاجه من العناصر المختلفة.

– الرعاية أثناء الحمل:

لابد من متابعة حملك مع طبيبك الخاص وإجراء الفحوصات الدورية اللازمة باستمرار،بالإضافة لعدم تناول الأدوية بدون استشارة طبيبك.

-غسل اليدين:

المحافظة على نظافة يدك دائما يجعلك أقل عرضة للعدوى الفيروسية أو العدوى البكتيرية.

 

ختاما سيدتي،

الحمل هو معجزة من معجزات الله فى خلقه، ولابد من المحافظة على هذة النعمة، لذا فقد قدمنا إليك فى هذا المقال بعض المعلومات التى قد تساعدك فى معرفة الفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي وعوامل حدوث خطر الإجهاض فى كل منهما لتستطيعي تفاديها.

 

اقرأى أيضا عن حليب الصويا فى الحمل.

5 تعليقات
  1. […] اعراض الحمل المبكر عالم حواء قد تكون علامة علي حدوث الحمل لكنها ليست أكيدة لذلك إذا ظهرت عليكي بعض الأعراض فعليكي بإجراء اختبار الحمل سواء في البول أو الدم وإذا كانت النتيجة ايجابية فعليكي بالذهاب للطبيب لعمل بعض التحاليل والفحوصات للاطمئنان علي صحتك وصحة جنينك . […]

  2. […] الفرق بين الحمل الضعيف والحمل الكيميائي […]

  3. […] مشكلة ضعف التبويض هي عدم قدرة المبايض على إنتاج البويضات، بسبب انخفاض مستوى هرمون الأستروجين لدى المرأة مما ينتج عنه إنتاج البويضات بشكل غير منتظم وعشوائي وبالتالي يؤثر ذلك على حدوث الإخصاب والحمل. […]

  4. […] حين أن الحمل الكيميائي لا يؤذي جسد المرأة عادة ، إلا أنه يمكن أن يسبب اضطرابًا […]

  5. […] اقرأ المزيد:الفرق بين الحمل الضعيف والكيميائي […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.