Online Magazine For Every Mom
.

المشاية في الشهر الخامس | متى يوضع الطفل في عربة المشي

متى يركب الطفل المشاية

0 91

المشاية في الشهر الخامس تعتبر بداية مناسبة لمساعدة الطفل علي الحركة والاكتشاف. يتميز الأطفال منذ نعومة أظافرهم وبداية وعيهم بحبهم للاستكشاف والتعرف علي البيئة المحيطة بهم، ولكن مهاراتهم البدائية لا تساعدهم بشكل كافي لإشباع هذا الهوس الطفولي لذلك يلجأ الآباء لاستخدام بعض الوسائل والأدوات لإشباع تلك الرغبة في محاولة منهم لتطوير مهارات أطفالهم الحركية والذهنية.

المشاية في الشهر الخامس

ما هي مشاية الأطفال؟

والمشاية هي كرسي محاط بطاولة أما متحرك أو ثابت يجلس فيه الطفل ومدعم بحزام أمان لضمان ثبات جلوسه. ولكن لكل شئ عيوب ومميزات فعلي الرغم من أن استخدام المشاية في الشهر الخامس قد يبدو توقيت منطقي لاستخدامها مع بداية تعلم الطفل الجلوس وبالتالي مساعدته علي الاستكشاف من عمر صغير إلا أنها السبب في كثير من الحوادث الخطيرة نتيجة الحركة الغير محكومة من قبل الطفل واندفاعه بها دون تحكم.

متي يجلس الطفل في مشاية الأطفال

يتم تصميم مشايات الأطفال لتناسب الطفل من حيث الحجم والتطور الحركي وبالتالي فتكون مناسبة للاستخدام من عمر 4 إلي 16 شهر، وتأكيدا علي ما سبق ذكره فاستخدام المشاية في الشهر الخامس تعتبر بداية مناسبة حيث أن أغلب الأطفال يبدأ بتعلم الجلوس من بداية من الشهر الرابع. تستطيع البداية في المشاية في الشهر الخامس علي طفلك لتري مدي استجابته إليها وتفاعله معها.

المشاية في الشهر الخامس

أنواع مشاية الأطفال

يوجد نوعان من مشايات الأطفال.

مشاية ثابتة

هذا النوع من المشايات لا يشبع رغبة الطفل بالاستكشاف والتجول فهي في الأغلب تدور حول نفسها مع حركة الطفل بداخلها.

 فتعتبر وسيلة إلهاء للطفل أكثر منها وسيلة للاستكشاف والتطور وقد تؤدي في النهاية إلي إصابة الطفل بالإحباط والغضب وينتهي الأمر غالبا بالبكاء فهو ثابت مكانه لا يشعر بالحرية والانطلاق.

ومع ذلك فإن بعض الأطفال يعجبون بهذا النوع من المشايات فالمشاية في الشهر الخامس هي لعبة جديدة للطفل وظهور لأداة لم يكن يعلم بوجودها وأن كانت محدودة الإمكانيات.

ولكن كثرة استخدامها لفترات طويلة علي مدار اليوم قد تعيق من التطور الطبيعي للطفل مقارنةً إذا ما كان خارجها أو علي الأرض ويستطيع بسهولة تعلم مهارات جديدة مثل الزحف والاستناد علي الآثاث. 

كما أن استخدامها وهي ثابتة لا يغني عن أهمية مراقبة الطفل أثناء وجوده بداخلها حتي وإن كانت محدودة الحركة.

مشاية متحركة

المشاية المتحركة هي المحببة للأطفال فهي وسيلة للانطلاق والاندفاع واستكشاف البيئة المحيطة دون مساعدة من الكبار.

ولكن مقابل هذه القدرة علي الانطلاق تكمن خطورة كبيرة، فالطفل فمقدار وعيه الضئيل في هذه المرحلة العمرية لا يعي خطورة حركته فيمكن أن يتحرك بها تجاه الدرج أو غيرها من مصادر الخطر.

كما أن ثقله قد يؤدي إلي انقلابها إذا حاول الخروج منها بمفرده أو إذا اصطدمت بشئ ومالت فستسقط وهو بداخلها وغيرها من الحوادث التي تجعلها غير مٌحببة أو مٌرشحة للاستخدام من قبل المختصين وأطباء الأطفال أو حتى بعض الآباء نتيجة تجربة سابقة معها.

فاستخدام هذا النوع من المشايات يتطلب مراقبة دائمة للطفل طول فترة استخدامه لها ويتطلب إبعاد الطفل عن أي مصادر للخطر مثل الدرج عن طريق إغلاقه بباب محكم الغلق ورفع أي شي فيه خطورة قد يصل إليه الطفل بمساعدة المشاية.

المشاية في الشهر الخامس

مميزات المشاية في الشهر الخامس

من أهم مميزات مشاية الأطفال السابق ذكرها هي مساعدة الطفل علي استكشاف محيطه والتعرف علي الأشياء من عمر صغير عن طريق استخدام المشاية في الشهر الخامس للتنقل والتحرك.

كما يعمل استخدام المشاية في الشهر الخامس مع بداية تعلم الطفل للجلوس واكتشاف مهارة جديدة علي تعزيز ثقة الطفل بنفسه ومساعدته علي الوقوف وبداية المشي، فهي قد تؤثر بصورة كبيرة علي سرعة تعلم الطفل المشي وأخذ خطواته الأولي.

كما أن الكثير من المشايات المصممة اليوم مزودة بكم كبير من الألعاب الملونة التي قد تساهم بصورة كبيرة في إلهاء الطفل وتسليته بينما تنهي الأم أو الأب المهام الموكلة إليهم، وبعض المشايات مزودة بطاولة طعام بحيث يسهل تقديم بعض الوجبات الخفيفة للطفل عليها أثناء جلوسه فيها.

عيوب ومخاطر المشاية في الشهر الخامس

علي الرغم من مميزات مشاية الأطفال الكثيرة إلا أنها تظل محدودة إذا ما قورنت بعيوبها ومخاطرها.

فمشاية الأطفال وخصوصا المتحركة يتم السيطرة والتحكم بها من قبل الطفل وبالتالي فهي مصدر خطر طول فترة استخدامه لها ولا تساعدك في قضاء أمورك وأعمالك إذ تتطلب من الأب أو الأم مراقبة تامة للطفل طول فترة استخدامه لها.

كما أن الأطفال الذين يستخدمون المشاية في الشهر الخامس مع بدايات تعلم الجلوس غالبا ما يتأخرون في المهارات الحركية مثل الزحف والاستناد علي الآثاث والمشي مقارنة بأقرانهم الذين لم يستخدموها، فوجود الطفل علي الأرض ضروري لتنمية المهارات الحركية بالتدرج الطبيعي لها من تدحرج لزحف لاستناد لوقوف ومشي، بوضع طفلك داخل المشاية ماهو إلا وضعه داخل صندوق صغير يحد من التطور الطبيعي لمهارته وأن يبدو لك أنك تساعده علي الاكتشاف فهو اكتشاف بمهارات زائفة لم يكتسبها هو وإنها قدمتها له المشاية ومنعته من محاولة اكتسابها بنفسه.

فالأشياء التي يصعب علي الطفل الوصول إليها بالزحف مثلا يصل إليها بمنتهي السهولة وهو داخل المشاية كما أن بعض هذه الأشياء قد تكون مصدر ضرر وتسبب إصابة له.

بعض إصابات الأطفال داخل المشاية تكون من المشاية نفسها حيث إن قدرته الغير مكتملة في الوقوف والمشي تجعله لا يمتلك السيطرة الكاملة علي قدميه وبالتالي قد تتأذي قدمه إذا اصطدمت بأحد عجلات المشاية أو أي أجزاء أخري منها.

التدرج الطبيعي للتطور الحركي للطفل بداية من الدحرجة انتهاءا بالمشي يكسبه التوازن بالتدريج كذلك وهو ما لا تسمح به المشاية فهو لا يحتاج أن يوازن نفسه بداخلها فالمشاية تقوم بموازنة الطفل وهو بداخلها وتمنعه من السقوط.

المشاية في الشهر الخامس

الاحتياطات الواجب أخذها في الاعتبار أثناء استخدام الطفل للمشاية

بمقارنة مميزات مشاية الأطفال بعيوبها غالبا ما ترجح كفة العيوب علي المميزات ولكن إذا كنت قد اقتنيت مشاية أطفال بالفعل لطفلك أو تم إهدائك إيها من أحد المقربين أو أعجب بها طفلك في أحد المحلات وقررت شرائها له فيمكن استخدامها بحذر ومع بعض الاحتياطات للتأكد من سلامة الطفل أثناء استخدامه لها.

فيجب استخدام المشاية في الشهر الخامس فما أكثر لضمان ثبات رأس الطفل وتمكنه من الجلوس.

كذلك يجب استخدامها علي أسطح مستوية قدر الإمكان سواء داخل المنزل أو خارجه، وكذلك الابتعاد بها عن أي مصدر ضرر للطفل كدرج أو أسطح بارزة أو مدببة أو طريق عام أو مساحات مائية مثل حمامات السباحة.

قم بإبعاد كل ما قد يسبب إصابة للطفل وقد تساعده المشاية في الوصول إليه.

كذلك أحرص علي استخدام الطفل للمشاية فترات قصيرة في اليوم وتحت إشراف من أحد الوالدين أو المقربين والسماح للطفل الجزء الأكبر من اليوم باكتشاف مهاراته علي الأرض.

فمشاية الأطفال كغيرها من مستلزمات الأطفال التي تحتاج إلي عناية شديدة في دراستها واستخدامها لتحقيق أعلي فائدة منها للطفل في عمره الصغير مع التأكد من خلوها من الخطر أو قدرتها علي التسبب في إصابات بقدر الإمكان.

اترك رد