Online Magazine For Every Mom

منشطات الحمل | أهميتها وخطورتها | 8 بدائل طبيعية من حولك.

منشطات الحمل

2 36

منشطات الحمل؛ ستجدين عزيزتي في هذا المقال الإجابة عن كل ما تودين معرفته عنها؛ 

  • من يأخذها؟ 
  • ما الداعي لتناولها؟ 
  • ما أنواعها؟ 
  • هل لها أعراض جانبية؟ 

إليكِ المزيد. 

غريزة الأمومة فطرة؛ فطر الله عليها جميع النساء. لذا تأخر حدوث الحمل يثير لدى كل زوجة بعض التساؤلات والقلق، وتبدأ مرحلة البحث عن الأسباب والحلول الممكنة لزيادة سرعة فرص الحمل والتي يكون أبرزها منشطات الحمل. 

ما هي منشطات الحمل؟ 

منشطات الحمل هي وسيلة يلجأ إليها بعض الأطباء المختصين في مجال النساء والتوليد، ويصفونها للحالات التي تعاني من تأخر الإنجاب؛ فهي تزيد من حدوث التبويض لدى المرأة وتعمل على تنظيم إفراز الهرمونات الأنثوية الخاصة بـ الخصوبة، وزيادة فرص حدوث الحمل.

منشطات الحمل

ما هي أسباب تأخر الإنجاب عند الزوجين؟ 

تتعدد أسباب تأخر الإنجاب لدي الزوجين، منها الآتي:

  • متلازمة تكيس المبيض:

تصاب العديد من البنات والسيدات بتكيس المبايض؛ والذي يؤثر بدوره سلباً في عملية الإنجاب. 

من أعراض متلازمة تكيس المبايض:

  • زيادة الوزن. 
  • حب الشباب. 
  • زيادة في شعر الجسم. 
  • عدم انتظام الطمث (الدورة الشهرية). 

ذلك بسبب عدم انتظام إفراز الهرمونات الأنثوية المسئولة عن التبويض عند المرأة وهي: 

     ١. الإستروجين. 

     ٢. البروجيستيرون. 

وزيادة في إفراز هرمون الذكورة (التستوستيرون). 

تناول الأطعمة غير الصحية والعادات الغذائية الخاطئة أصبحت من أشهر أسباب انتشار تكيس المبايض بين البنات في بداية مرحلة الشباب. 

  • خلل في الهرمونات الأنثوية:

يمثل القلق والتوتر الشديد أحد أهم الأسباب التي تؤثر على المعدل الطبيعي في إنتاج  الإستروجين والبروجيستيرون لدى المرأة؛ لذا ننصح حديثي الزواج بعدم القلق الشديد من عدم حدوث الحمل في بداية الزواج؛ التوتر يؤثر سلباً على الخصوبة وإنتاج البويضات. 

أيضا من أسباب اضطراب الهرمونات مرض السكري، وتكيس المبايض، وزيادة إفراز هرمون البرولاكتين، وكسل الغدة الدرقية وغيرها. 

  • انسداد في قناة فالوب:

تربط قناة فالوب الرحم بالمبيض، وهي التي يتم فيها عملية الإخصاب ومن ثم ينتقل الزيجوت إلي بطانة الرحم ليتم فيها باقي مراحل الحمل. 

يتم الحمل خارجياً عن طريق التلقيح الصناعي في تلك الحالة. 

  • بطانة الرحم المهاجرة:

يسمى أيضاً الإنتباذ البطاني الرحمي؛ يتسم بنمو نسيج يشبه المبطن للرحم خارج التجويف الرحمي. يمكن أن يكون أسفل البطن أو في منطقة الحوض أو عند المبيض ويسبب حينها أورام في المبيض وقد يوجد في أي مكان آخر في الجسم. 

من أعراضها:

  • آلام شديدة أثناء الطمث وزيادة النزيف. 
  • ألم شديد أثناء وبعد العلاقة الحميمية. 
  • آلام في عملية الإخراج.
  • الإمساك أو الإسهال، والانتفاخ والغثيان وخصوصاً أثناء الدورة الشهرية. 
  • تأخر الإنجاب وقد يصل أحياناً إلى العقم. 
  • خلل في مخزون البويضات:

يقل إنتاج البويضات في بعض الحالات في العقد الرابع من العمر، يلجأ الطبيب في تلك الحالة لوصف منشطات الحمل ومن المحتمل بنسبة كبيرة أن يتم الحمل عن طريق الحقن المجهري. 

  • نقص في عدد الحيوانات المنوية:

يقل فيها عدد الحيوانات المنوية عن ٢٠ مليون حيوان منوي لكل ملم مكعب. يتسبب ذلك النقص في صعوبة الإنجاب عن طريق العلاقة الزوجية الطبيعية، ففي أغلب الحالات يلجأ الزوجين إلي التلقيح الصناعي. 

  • تشوه الحيوانات المنوية:

يتغير شكل الحيوان المنوي ويكون غير قادر على السعي لتخصيب البويضة وإختراقها. قد يكون التشوه لأسباب وراثية، أو التعرض لعلاج كيميائي أو إشعاعي، أو تناول العقاقير المخدرة والكحوليات، أو أسباب أخرى غير معلومة. 

  • العقم غير معلوم السبب:

تدل فحوصات الزوجين _ كليهما _ على صحتهم الإنجابية، وعدم وجود ما يعيق حدوث الحمل بشكل طبيعي؛ ومع ذلك يعانون من تأخر الإنجاب. 

منشطات الحمل

متى يلجأ الطبيب لوصف منشطات الحمل؟ 

يصف الطبيب منشطات الحمل في حالة أن يكون هناك خلل في التبويض وإنتاج المبيض للبويضات بشكل عام. يبدأ في علاج الأسباب المؤدية لذلك الاضطراب أولاً؛ ثم يصف تلك المنشطات العلاجية بعد ذلك لمدة تتراوح ما بين ثلاثة إلى ستة أشهر. 

كيف يشخص الطبيب الحالات التي تعاني من خلل في التبويض:

تُفحص السيدة بالسونار ويُجرى لها بعض التحاليل والفحوصات لمعرفة معدل التبويض، عند معرفة السبب في ذلك الخلل يتم تحديد البروتوكول العلاجي المناسب للحالة. 

بعد علاج السبب يصف الطبيب منشطات الحمل لتحسين حالة المبيض، وإنتاج البويضات. 

كيفية تناول منشطات الحمل:

تختلف الأشكال الدوائية للمنشطات، حيث توجد منها الإبر؛ التي تؤخذ عن طريق الحقن سواء في العضل أو تحت الجلد، منها أيضاً الأقراص. 

تختلف المواد الفعالة؛ لذا تختلف طريقة تناول الجرعات المناسبة والتي يحددها الطبيب. 

لا تؤخذ بدون استشارة الطبيب المختص. 

أنواعها:

 

١. دوائية (علاجية):

تشمل عدة أنواع تختلف باختلاف المادة الفعالة التي تحتوي عليها، وتعدد الأغراض المرجوة من منشطات التبويض إما تثبيط الهرمونات، أو زيادتها، أو تفجير البويضات؛ كما سنوضح بعض منها:

  • كلوميد (كلوميفين):

يوجد في شكل أقراص، ينبه المخ لنقص هرمون الاستروجين؛ لذا يزيد من إنتاجه.

حصل على شهرة عالية بين النساء لتحقيقه نجاحاً كبيراً بين الحالات التي وصف لها. 

يزيد من فرص الحمل بتوأم. 

تناوله يثير بعض الأعراض غير المرغوب فيها؛ قد يحدث معه الشعور بالاكتئاب، والتقلصات أسفل البطن. 

  • تقل نسبة نجاحه في الحالات التي لم تتعالج من متلازمة تكيس المبايض؛ لذا يجب أولاً علاج السبب. يصف الطبيب في تلك الحالة (الميتفورمين) حيث أثبت كفاءة عالية في علاج تكيس المبيضين؛ يساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم، ويساعد أيضاً على خسارة الوزن. 
  • لذا يجب تناوله بعد استشارة الطبيب. 
  • ليتروزول:

يوجد في الصيدليات في شكل أقراص بعدة أسماء منها: فيمارا، ليتروزول، تريكسازولا، فِمابنت. 

يساعد على تنظيم الدورة الشهرية. 

ينشط عملية التبويض. 

يستخدم في علاج سرطان الثدي. 

يؤدي تناوله إلى بعض الأعراض الجانبية مثل: الغثيان وآلام في المعدة وقد يؤدي الإفراط في تناوله إلى هشاشة العظام. 

  • جونادوتروبين:

يوجد في شكل إبر يطلق عليها إبرة التفجير، تعمل على تنشيط المبايض وتفجير الحويصلات للحصول على البويضات. 

يتابع الطبيب للحالة ويجري لها أشعة تليفزيونية بعد تناول الإبرة بتسعة أيام ثم كل يومين، لمتابعة حجم البويضة والذي يجب أن يكون بين ١٨_٢٤ملم.

يمكن أن يتم الحمل بصورة طبيعية في بعض الحالات عن طريق العلاقة الحميمية بين الزوجين في ميعاد يحدده الطبيب من خلال متابعة حجم البويضة المناسب. 

قد يتم الحمل عن طريق التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري في حالات أخرى. 

يؤدي إلى حدوث انتفاخات في البطن وتغير في الحالة المزاجية. 

  • فوستيمون:

توجد في صورة إبر تُعطى تحت الجلد، تعمل على تنشيط التبويض وتفجير الحويصلات.

تؤخذ في وقت محدد من بداية الطمث؛ لذا يجب تناولها تحت إشراف طبيبك. 

٢. طبيعية:

إليكِ عزيزتي بعض منشطات الحمل الطبيعية التي قد تزيد من معدل الخصوبة وفرص الحمل. لا تتعجلي حدوث الحمل، قد يستغرق من ٥ إلى ٩ أشهر من مواظبتك على تلك المحفزات.

منشطات الحمل

١.العسل الأبيض النقي:

يعد العسل الأبيض من أشهر منشطات الحمل الطبيعية، وذلك قبل خضوعها لأي تدخل مثل عملية البسترة؛ حيث تقلل من الفوائد المتعددة له. 

حافظي على تناول كوب من الماء مُحلى بملعقتين من العسل الأبيض النقي صباحاً ومساءاً.

٢.التوتيات:

تشمل التوت الأحمر، والتوت الأسود، والفراولة. 

تنظم عملية الإباضة وإنتاج البويضات؛ لاحتوائها على فيتامينات ومعادن كثيرة. 

٣.أوراق البرقوق:

يحضر شراب أوراق البرقوق عن طريق الغليان، فهو وصفة شعبية شهيرة في علاج اضطراب التبويض. 

يساعد في زيادة إفراز هرمون البروجيستيرون وتنظيم عملية التبويض. 

٤.الورقيات الخضراء:

تعددت فوائد الخضروات لاحتوائها على نسب عالية من الفيتامينات والمعادن. تساعد على عدم زيادة الوزن وذلك من العوامل الهامة لزيادة فرص الحمل.

٥.طلع النخيل:

يطلق على بداية إنتاج النخيل الطلع، هي تشبه بذور التمر. 

يخلط مع العسل الأبيض وتتناوله المرأة بشكل يومي لزيادة الخصوبة.

٦.الفواكه المجففة:

من أشهرها التين، والبرقوق، والمشمش المجفف. 

تنظم إفراز الهرمونات، وتساعد في عملية التبويض وتنظيم الدورة الشهرية. 

تساعد على امتصاص بعض الفيتامينات؛ لذا تستمر فائدتها في فترة الحمل.

منشطات الحمل

٧.المكسرات النيئة (غير المحمصة):

تحتوي المكسرات غير المحمصة على أوميجا ٣، ومعادن وفيتامينات متنوعة ذات أهمية بالغة. لذا تناوله يساعد في علاج اضطرابات الحالة المزاجية، ومن ثم تنظيم نسب الهرمونات في الجسم.

٨.الأسماك الدهنية:

تحتوي على نسب عالية من الأوميجا ٣؛ فتعمل على تنظيم الحالة النفسية وإفراز الهرمونات عند المرأة. 

من الأسماك الدهنية الغنية بتلك الأحماض: أسماك السلمون، والتونة، والسردين. 

  • يجب على كل امرأة تسعى لزيادة فرص الحمل على تناول تلك العناصر الطبيعي في نظامها الغذائي اليومي. 
  • قد يحتاج إلى عدة أشهر حتى يحدث الحمل. 

الآثار الجانبية لتناول المنشطات العلاجية بدون إشراف طبي:

يشكل الإفراط في تناول منشطات الحمل العلاجية بدون إشراف طبيبك خطراً كبيراً، 

منه الآتي:

  • متلازمة فرط التبويض:

تشعر المرأة ببعض الأعراض، تختلف شدتها من سيدة لأخرى. تعاني من الانتفاخ، والغثيان، وزيادة الوزن، وأحيانا ضيقاً في التنفس. 

  • زيادة فرص الحمل بأكثر من جنين:

تتناول بعض النساء منشطات الحمل فقط لأنها تسعى لإنجاب توأم. 

تزيد تلك المنشطات من فرص الحمل بتوأم، وثلاثة، وأربعة أطفال في بعض الحالات. 

يشكل ذلك خطورة على الأم والأجنة. 

  • تجمع السوائل في الحوض. 

  • الفشل الكلوي. 

 

تلخيص:

ممنوع تناول منشطات الحمل العلاجية بدون استشارة الطبيب المختص. يجب توقف استخدامها لمدة ما بين ٦-١٢ شهر. المنشطات وحدها لا تكفي؛ عليكي أيضا الحفاظ على العادات الصحية في حياتك اليومية من نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة والحفاظ على رشاقتك. تخلي عن العادات الضارة مثل: التدخين وتناول الكحول. اقرأي عن الطرق الصحية لممارسة العلاقة الزوجية وفترات التبويض الخاصة بكِ. 

 

اقرئي المزيد عن: فوائد حمض الفوليك قبل الحمل | أهم ٦ فوائد | دليلك الشامل لصحتك وصحة جنينك.

اقرئي المزيد عن: الحمل الكيميائي | دليلك للإجابة عن كل التساؤلات حوله.

اقرئي المريد عن: كيف اعرف اني حامل | وأهم ٦ أعراض من الأعراض المبكرة للحمل.

2 تعليقات
  1. […] منشطات الحمل | أهميتها وخطورتها | 8 بدائل طبيعية من حولك […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.