Online Magazine For Every Mom
.

تبرز الطفل بعد كل وجبة| كثرة التبرز عند الأطفال

سبب تبرز الطفل بعد كل وجبة في عمر السنة

0 25

يعتبر سبب تبرز الطفل بعد كل وجبة من الأمور التي تشغل كثير من الأمهات خصوصاً من هن أمهات لأول مرة.

فقد يعتبره البعض مؤشر لمشكلة في الجهاز الهضمي للطفل أو قد تعتقد احداهن أنه بسبب طعام قد تناولته هي في وقت سابق.

تطور الجهاز الهضمي عند الرضع؟

قبل الحديث عن سبب تبرز الطفل بعد كل وجبة  يجب فهم بعض النقاط جيداً بشأن تطور الجهاز الهضمي عند الرضع ويظهر ذلك في بادئ الأمر في صورة مغص شديد يصيب الطفل في كل مرة بعد إرضاعه، 

عدم ارتياح والكثير الكثير من الصراخ.

يحدث كل هذا عزيزتي لعدم إكتمال تطور الجهاز الهضمي, فكلما كان الأمر حديثاً كان مؤلماً أكثر بالنسبة للرضيع فهو مازال غير قادر على الامتصاص الجيد للبن الأم وفي مقابل ذلك يحدث تهيج وألم بالمعدة نتيجة عدم إتمام عملية الهضم كما يجب.

وفي بعض الأحيان قد يكون عدم الارتياح مصاحب لعدم التجشؤ التام والذي بدوره يساعد على إخراج الغازات من الجهاز الهضمي للطفل مما يساعده على الاسترخاء والراحة أكثر.

وهذا لا يستمر كثيرا فمعظم الرضع يتطور الجهاز الهضمي لديهم سريعا عند الشهر الثالث أو الرابع بعد الولادة.

كل هذا قد يبدو صعباً ولكن إذا فهمنا كيف يتم التعامل معه يمضى سهلاً على كلا من الأم وطفلها.

كيف يتم التعامل مع شعور عدم الراحة عند الرضع؟

أولا ننصح الأم بأن تكون هادئة في هدوءها عامل أساسي لمرور الأمر بسلام

مساعدة الطفل على الاسترخاء وذلك بمساعدته على التجشؤ اولا ثم من بعد ذلك ينصح بالحمام الدافئ.

وفي بعض الأحيان ينصح الأطباء بإعطاء الرضيع دواء للمغص لتسهيل الأمر عليه قليلاً ويكون آمن على الرضيع فلا ضرر منه.

وهنا يأتي سؤال هل ينصح للطفل في أيامه الأولى بتناول أعشاب مهدئة للجهاز الهضمي, في حقيقة الأمر هذا خطأ كبير يعتقده البعض بل هو من الموروثات والتي مازال ينصح بها بعض الأطباء اذ انا من الخطأ تناول الطفل في عمر صغيرة أية أعشاب.

حيث يتعدى ذلك على نصيب جسمه من الرضاعة مما قد يعرض الطفل لافتقاده عناصرغذائية هامة والتي يحتوي عليها لبن الأم أو اللبن المساعد.

سبب تبرز الطفل بعد كل وجبة في عمر السنة

في الحقيقة أنه من العلامات الدالة على جهاز هضمي صحي لدى الطفل

بل إنه من الاشارات لعمل الجهاز الهضمي بشكل جيد وقدرته على الإمتصاص الجيد للطعام بما في ذلك الجهاز الهضمي للطفل وامعائه.

كما أنه من الملاحظ ان الامر يقل تدريجياً مع الوقت فكلما كبر عمر الرضيع انتظمت اكتر مرات حدوث عملية التبرز بعد كل وجبة،

حتى نصل لمستواها الطبيعي مرتين يومياً قد تقل أو تكثر حسب حالة الجسم العام ولكنها تعتبر المعدل الطبيعي.

ويشاع أكثر هذه الظاهرة في الرضع والتى تعتمد أمهاتهم الرضاعة الطبيعية كوسيلة للتغذية عن اللبن الصناعى حيث أن لبن الأم اسهل وابسط في هضمه وامتصاصه من اللبن الصناعي.

حسب ما أشار إليه موقع baby centre*.

تبرز الطفل بعد كل وجبة

متى تقلق الأم من حدوث تبرز بعد كل وجبة؟

يظل سبب تبرز الطفل بعد كل وجبة طبيعياً جدا بل علامة جيدة كما أوضحنا من قبل حتى يلاحظ استمرارها بنفس عدد المرات ونفس المعدل مع كبر الطفل وتطوره.

فمن المعتاد أنها تقل تدريجياً مع تطور وكبر عمر الطفل وهنا يجب إستشارة طبيب مختص، حيث انها هنا قد تكون إشارة لحدوث خلل وليس نتيجة عمل جيد للجهاز الهضمي، فيجب حينها مراجعة الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة للتأكد من سلامة الطفل.

وإذا كان قد يحتاج فقط لتعديل النظام الغذائي ام يجب إضافة أدوية علاجية وغيرها.

 عسر الهضم عند الأطفال 

عرض آخر شائع وهو يعتبر عكس عملية التبرزعند الأطفال والذي يفسر سبب تبرز الطفل بعد كل وجبة حيث أن الطفل في هذه الحالة لا يستطيع أن يقوم بالتبرز بل  أن أشهر اعراضه الإمساك.

حيث أنه قد يظل أياما لا يستطيع إتمام هذه العملية مما ينتج عنه الكثير من الأعراض السيئة من غازات شديدة بالبطن وعدم ارتياح مع بعض الأعراض التي قد لا يستطيع الطفل وصفها ولكن يكتفي بالتعبير عنها بالصراخ.

 فتعبر الأم عند وصفها لحالته بأنه كثير الصراخ ويحدث ذلك كثيراً بعد تناوله الطعام.

حتى أن فكرة تناول الطعام تكون صعبة فمصابي عسر الهضم قليلي الأكل لما يعانيه من صعوبات بعد تناولهم.

أسباب عسر الهضم عند الرضع

يعتبر من أشهر الأسباب لعسر الهضم عند الرضع والتي تسبب عدم تبرز الطفل بعد كل وجبة  هما الارتجاع المريئي أو الحساسية الغذائية لبعض العناصر الغذائية.

وهنا يكون العلاج لكل من الأم والرضيع،

ويوصي الأطباء الأمهات بعدم تناول الأطعمة والتى تحفز عملية تهيج الجهاز الهضمي والتي بدورها ستؤثر على الجهاز الهضمي للطفل. 

كما ان في حالة تواجد أي نوع للحساسية الغذائية 

فإن الأم تمتنع عن تناولها طوال فترة الرضاعة ما دامت تعتمد الرضاعة الطبيعية كوسيلة للتغذية لرضيعها.

ثم يأتي دور الطفل فيكتب الطبيب له بعض الأدوية التي تساعد على تهدئة الأثار الناتجة عن عسر الهضم كما يوصي ببعض طرق الرضاعة والتي تساعد على تقليل نوبات الإرتجاع.

وفي حالة الحساسية الغذائية فيصرف له بعض أنواع الألبان الخاصة والتى لا تحتوى على العناصر التي قد يتحسس الطفل منها وذلك في حالة اعتماده على اللبن الصناعى كوسيلة للتغذية.

والشائع في كلتا الحالتين عدم قدرة الطفل أو الرضيع على وجود سبب تبرز الطفل بعد كل وجبة كما الحال في غيرهم.

أسباب عسر الهضم عند الأطفال 

  • تناول الطعام سريعاً دون المضغ الجيد.
  • الإفراط في تناول الطعام.
  • تناول كميات كبيرة من أطعمة غنية بالألياف.
  • تناول كميات كبيرة من أطعمة غنية بالدهون.
  • الإكثار من السكريات بالشوكولا.

إقرأ المزيد عن: أعراض الغدة الدرقية عند الأطفال

ويعتمد علاج الحالة إذا كان السبب هو إحدى الأسباب التي تم ذكرها على تعديل أسلوب حياة الطفل الغذائية. 

فيكون هناك نظام صحي متبع لتقليل عدد مرات حدوث عسر الهضم ما قد ينتج عنه من آلام.

وبما أنه طفلاً اي ليس رضيع فإنه لا يستطيع التبرز بعد كل وجبة ولكن يكون الأمر معتدلاً أكثر ومع ذلك إذا كان هناك عسر هضم فلا يتمكن الطفل من التبرز حتى مرتين في اليوم.

حتى أن من الأعراض الشائعة ملازمة الإمساك مرضى عسرالهضم سواء رضع, أطفال أو كبار.

ولكن في بعض الأحيان قد يكون السبب هو حالة طبية شائعة تعرف بالانسداد المعوي.

كيف أعرف أن طفلي مصاب بانسداد الأمعاء؟

الأمر كله يعتمد على التشخيص الطبي 

ولكن من أهم الأعراض المصاحبة لذلك المرض هم:

  • التقيؤ.
  • عدم التبرز.
  • عدم الشعور بالجوع.

وفي حالة استمرارها لعدة أيام فهنا يجب على الأم التوجه لطبيب طفلها لمعرفة ما سبب ذلك.

يستطيع الطبيب ببساطة معرفته إذا أجرى تصوير بالموجات فوق الصوتية ومن ثم يوجه الأم لما يجب فعله حيث يتطلب الأمر كثيراً التدخل الجراحي الفوري لمنع مزيد من الأثار الجانبية والأعراض المؤلمة للمرض.

وفي نهاية الأمر لابد أن نعى أن تبرز الطفل بعد كل وجبة يمكن أن يكون نتيجة لعدة عوامل طبيعية وصحية.

إليك بعض الأسباب المحتملة:

– رد الفعل المعدي المعوي: وهو رد فعل طبيعي حيث يؤدي تناول الطعام إلى تحفيز الأمعاء للانقباض ودفع المحتوى إلى الخارج. هذا يمكن أن يكون شائعًا خاصةً في الأطفال الصغار.

– الجهاز الهضمي النشط: الأطفال لديهم جهاز هضمي نشط جدًا وسريع في تحريك الطعام عبر الجهاز الهضمي.

– نوع الغذاء: بعض الأطعمة يمكن أن تزيد من حركة الأمعاء وتسبب تبرزًا متكررًا، مثل الأطعمة الغنية بالألياف.

– النمو الطبيعي: أثناء فترات النمو السريع، قد يكون لدى الأطفال زيادة في النشاط الهضمي.

– التغذية الطبيعية: الأطفال الذين يرضعون من الثدي قد يتبرزون بعد كل وجبة بسبب طبيعة حليب الأم الذي يسهل هضمه.

إذا كان الطفل يبدو بصحة جيدة ولا يعاني من أي أعراض مزعجة مثل الإسهال المستمر، أو الألم، أو فقدان الوزن، فإن التبرز بعد كل وجبة قد يكون طبيعيًا. ومع ذلك، إذا كانت هناك أي مخاوف، من الأفضل استشارة طبيب الأطفال للحصول على تقييم دقيق.

اترك رد